رئيس التحرير: عادل صبري 03:23 صباحاً | الأحد 22 أبريل 2018 م | 06 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

عزبة خليل الجندي .. حديث الإعلام بعد انضمام أحد شبابها لداعش

عزبة خليل الجندي .. حديث الإعلام بعد انضمام أحد شبابها لداعش

تقارير

مجدى عبد التواب ـ الشاب الذى اعترف بانتمائه لداعش

بالصور..

عزبة خليل الجندي .. حديث الإعلام بعد انضمام أحد شبابها لداعش

ريم عادل 23 فبراير 2015 14:39

تحولت عزبة "خليل الجندي" إحدى العزب الفقيرة التابعة لقرية "دانيال" بمركز إطسا في محافظة الفيوم إلى "حديث الساعة" في العديد من وسائل الإعلام عقب ظهور أحد شباب العزبة في فيديو يعترف فيه بالانضمام لتنظيم داعش بليبيا.


"مصر العربية"، كانت واحدة من بين وسائل الإعلام العديدة التي انتقلت للعزبة التي تبعد نحو 45 كم من مدينة الفيوم والتقت بأسرة الشاب "مجدي عبد التواب" الذي جاءت اعترافاته في فيديو يتم تداوله حاليا على مواقع التواصل الاجتماعي.


ويظهر الشاب في الفيديو أثناء استخراج أفراد إحدى الكتائب العسكرية له من سيارة مفخخة، بعد محاولة فاشلة لاستهداف أحد الكمائن الليبية.


وخلال الفيديو يعترف عبد التواب"، بطريقة تجنيده من قبل داعش ودخوله ليبيا وتلقيه تدريبات في معسكر تابع للتنظيم داخل الأراضي الليبية.


والدة الشاب مجدي عبد الوهاب نفت أن يكون ابنها انضم لتنظيم داعش بقولها : "ابنى مستحيل يرتكب هذه الجرائم ضد بلده قلبي بيقولي كده ونفسي احضنه ووقتها هاعرف اذا كان اللي بتقولوا عليه صح ولا غلط".


وأضافت السيدة أن نجلها كان يرسل لها كل فترة من 500 إلى 1000 جنيه لعلاجها وينفق على المنزل وبعد ذلك انقطعت كل أخباره تماما ولا تعرف عنه شيئا.


والده عبد التواب قال" فؤجئنا ببعض الجيران يخبرونا بأن نجلى يتحدث خلال فيديو أنه ينتمى إلى داعش على النت وحتى الآن لن يخبرني أحد بالحقيقة من المسئولين".


وتابع " ابنى قالي انه سافر إلى السعودية وجاء ذلك بعد حصوله على دبلوم فنى صناعى وذهب بعدها إلى ليبيا لمدة 3سنوات ثم عاد بعد الثورة الليبية إلى مصر  والتحق بعمل باليومية بالقاهره واستمر الحال حتى أخبرنا بأنه سافر ثانية إلى السعودية" إلى أن فوجئنا جميعاً بالفيديو المنتشر على الإنترنت".


من جانبه قال محمد محمود ابن خالة مجدى ان له 6 أشقاء هم أيمن 32 سنة الذى توفي في حادث مروع بالقاهرة أثناء عمله وأحمد يعمل مدرس، ومجدى ترتيبه الثالث بين أشقائه ويليه عماد يعمل في سوبر ماركت في 6 أكتوبر وله شقيقة متزوجة ، وشقيقة الأخير صابر وهو مجند حاليا في الجيش، مؤكدا ان مجدى ليس له أي انتماءات وكان انطوائي قليل الحديث". 


 يحاول بعض الجيران من أسرته الدفاع عن أسرة مجدى مؤكدين أنهم لا ينتمون إلى أي جماعات اسلامية، يقول أحمد سمير فلاح وأحد أهالي القرية ان مجدى من أسرة فقيرة تستكمل عشاها نوم ولن نصدق ما شاهدناه خلال مقطع الفيديو حيث أنه كان شاب يتمتع بالخلق والأمانة ولكن ظروف أسرته المعيشية جعلته يسافر مثل معظم شباب القرية.


وتضيف أم رجب ربة منزل واحدى جيران الأسرة أن مجدى هو الذى كان متكفل بمصاريف والديه، وبعد أن انقطعت أخباره  أصبحت والدته ووالده في أشد الحاجه إلى المساعدة وقام الأهالي بمساعدتهم لحين عودة ابنهم"، وأشارت إلى أن مجدى أصيب بانهيار قبل سفره وذلك لوفاة شقيقه".

 

 

اقرأ أيضا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان