رئيس التحرير: عادل صبري 10:21 مساءً | الجمعة 23 فبراير 2018 م | 07 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالصور.. قناوية: لحمة الإمارات ملهاش طعم.. وآخرون: بنشتريها لغلاء البلدي

بالصور.. قناوية: لحمة الإمارات ملهاش طعم.. وآخرون: بنشتريها لغلاء البلدي

تقارير

شوادر اللحوم في قنا

الكيلو بـ 55 جنيهًا

بالصور.. قناوية: لحمة الإمارات ملهاش طعم.. وآخرون: بنشتريها لغلاء البلدي

وليد القناوى 22 فبراير 2015 12:25

شوادر اللحوم المستوردة باتت ظاهرة منتشرة بمحافظة قنا في الآونة الأخيرة، حيث أقامتها المحافظة لبيع اللحوم العجالي التي تم جلبها من البرازيل وأوروجواي بتمويل "منحة" من دولة الإمارات، وبسعر 55 جنيها للكيلو.

عدسة "مصر العربية" رصدت إقبال المواطنين على شراء تلك اللحوم، والتي عرفت بين المواطنين بـ "لحمة الإمارات"

 

وصفها البعض بأنها لا تحمل مذاق اللحم البلدي، فيما أكد البعض الآخر تفضيله لشرائها لأن ثمنها أقل قليلا من اللحوم التي تباع في محلات الجزارة.

 

 محمد أسعد (موظف) قال: "اشتريت منذ أسبوعين لحمة الإمارات لكن محستش انى باكل لحمة، لأن طعمها مر، فاضطريت اشتري من محلات الجزارة رغم نسبة الدهون الكبيرة بلحومها"، لافتا إلى أن كيلو اللحم في محلات الجزارة يبدأ من 60 جنيها، ويصل إلى 85 جنيها".

 

وأوضحت ام محمد (ربة منزل) أن الظروف المادية الصعبة التي تعيشها هي واسرتها تدفعهم لشراء اللحوم القادمة من الإمارات رغم أنها "لا تسمن ولا تغنى من جوع"، لافتة إلى أنهم يلجئون إلى شراء أوراك الدجاج وهياكلها والكرشة والفشة، وذلك في ظل الصراع بين ارتفاع أسعار اللحوم البلدي، ولحوم الإمارات متوسطة السعر وطعمها الغير مناسب.

 

ومن جانبه، أشار سيد عبد العال (جزار بإحدى شوادر لحوم الإمارات) إلى أن العجول تأتى من دولة اوروبية، وعدد من الدول العربية رضيعة واخرى امهات، ويتم تغذيتها لمدة 15 يوما بالبرسيم، ثم حقنها لتسمن بسرعة ليتم طرحها في الشوادر التي خصصتها المحافظة.

 

وأوضح أن العجول المستوردة تربت في دول الخليج على نظام غذائي معين يختلف تماما عن التغذية التي تقدم للحيوانات داخل مصر من حيث الأعلاف والبرسيم وطبيعة الأرض التي تتربى عليها البهائم.

 

في المقابل، أوضح سيد إبراهيم (صاحب محل جزارة) ان شوادر اللحوم التي انتشرت في المحافظة أثرت إيجابا على إقبال المواطنين على الشراء بسبب أسعارها المخفضة، لكنهم "فوجئوا بعد ذلك بالطعم المختلف بين البلدي والمستورد" حسب قوله.

 

وأشار إلى أن هناك بعض الجزارين يغشون كيلو اللحم، حيث يخلطون بين البلدي والمستورد دون علم الزبون، إضافة إلى رفعهم لسعر كيلو اللحم البلدي إلى 85 جنيها دون أدنى رقابة من المسؤولين.

 

خالد عرفة (جزار) قال: " كل جزار ليه زبونه، وكل واحد جرب اللحمة المستوردة ورجع لينا تاني"، لافتًا إلى أن شوادر اللحوم اثرت بشكل ملحوظ على حركة البيع.

 

عرفة اضطر إلى تخفيض عدد العجول التي يقوم بذبحها في الأسبوع إلى 2 بدلا من 3، خاصة وأن العجل الواحد قد يظل بالمحل لليوم التالي في ظل ضعف القدرة الشرائية للمواطنين.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان