رئيس التحرير: عادل صبري 02:04 صباحاً | الأربعاء 22 أغسطس 2018 م | 10 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

توفيق عكاشة.. معلم "تزغيط البط" يخوض انتخابات البرلمان

توفيق عكاشة.. معلم "تزغيط البط" يخوض انتخابات البرلمان

هبة السقا 21 فبراير 2015 10:33

ارتبط اسم الاعلامي توفيق عكاشة بالكثير من المواقف الطريفة والغريبة في نفس الوقت والتي كان أشهرها إعلانه الترشح لخوض انتخابات الرئاسة عقب ثورة يناير، معتبرا أن أهم مؤهلاته لتولي هذا المنصب هو "تزغيط البط".

 

وعقب إعلان عكاشة ترشحه للانتخابات الرئاسية، أعلن تحديه للدكتور محمد البرادعي نائب رئيس الجمهورية السابق على الهواء في برنامجه الذي كان يذاع على فضائية الفراعين، معتبرا أن البرادعي لا يصلح أن يكون رئيسا لمصر لأنه "لا يعلم كيفية تزغيط البط".

 

حلم الرئاسة راود عكاشة طويلا بعدما كان نائبا بمجلس الشعب قبل ثورة يناير، وعادت أحلامه إلى قبة البرلمان مجددا وأعلن ترشحه وتقدم بأوارقه بمحكمة المنصورة الابتدائية للترشح عن مسقط رأسه قرية "ميت الكرماء" التابعة لمركز طلخا بمحافظة الدقهلية لخوض انتخابات البرلمان المقبل.

 

بمسقط رأس عكاشة يتركز مؤيدوه الذين يحرصون على مشاهدة برنامجه اليومي بشكل مستمر ويقتنعون بآرائه وعندما أعلن عكاشة نيته في الترشح تحول منزله بالقرية إلى ما يشبه المقر الانتخابي المصغر حيت توافد المئات من اهالي القرية ومعهم أوراق وطلبات لعرضها على المرشح المحتمل.

 

الحاجة فوزية من أهالي القرية قالت: "عكاشة ابن بلدنا وهو اللي هيخدمنا ويخلص لنا مشاكلنا علشان مننا وهيحس بينا"؛ مؤكدة أنها سوف تمنحه صوتها في الانتخابات.

 

محمد سمعة أحد أبناء القرية أيضا قال إنه من ضمن المتابعين لابن بلدته بشكل يومي كما أنه من الشرفاء المحبين للبلد -حسب وصفه-وهو الأجدر بمنصب عضوية مجلس الشعب لأنه محبا لأهل بلدته وسيعمل على مساعدتهم.

 

صبري حسين، مواطن آخر قال: "يعني لو منتخبناش عكاشة ابن بلدنا هننتخب مين؟" مؤكدا أنه شخص بسيط وعفوي وسيعمل على مساعدة الجميع؛ خاصة أبناء بلدته.

 

عكاشة يواجه منافسة قوية، خاصة من فؤاد بدراوي عضو الهيئة العليا لحزب الوفد سابقا، لكن بدراوي لم يقم بأي دعاية أو جولات حتى الآن واعتمد على اسم عائلته وتاريخها بحزب الوفد.

 

كما أن لعكاشة معارضين أيضا، فمدينة نبروه التي تتبعها قرية ميت الكرماء مسقط رأس عكاشة يرى البعض أن أحاديث عكاشة ومواقفة ماهي إلا "شغل مصاطب"؛ فسحر عبد الهادي طالبة (إحدى أهالي المدينة) لا تتابع برنامج عكاشة، وتعتبر أن اللغة التي يتحدث بها في برنامجه هي "لغة مصاطب" -بحسب وصفها-يسعي من خلالها لاستقطاب البسطاء؛ فهو لا يصلح لخوض انتخابات البرلمان ولا يصلح أيضا أن يكون مذيعا يظهر على شاشات التلفاز.

 

وبدوره اعتبر محمد عطية أن أحاديث عكاشة ومواقفه جميعها تثير السخرية والضحك، وأضاف: "لو عكاشة دخل البرلمان هنضحك ضحك"، مشيرا إلى أن دور النائب البرلماني تشريعي وليس خدميًّا لكن البسطاء وأهالي القرى دائما يسعون لمن سيحقق مصالحهم ومتطلباتهم ويغفلون دور البرلمان الحقيقي.

 

مواقف عكاشة الطريفة والمثيرة للجدل بنفس الوقت لم تنته بعد؛ وكان آخرها أثناء تواجده بالمحكمة الابتدائية بالمنصورة لسحب أوراق الترشح، حيث طلب من اللجنة اختيار رمز له قائلا: "انتوا الحكومة وعارفين كل حاجة.. اختاروا لي انتوا الرمز".

 

 

 

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان