رئيس التحرير: عادل صبري 03:36 صباحاً | الاثنين 28 مايو 2018 م | 13 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

الانتخابات في قنا.. تعددت الرشاوى والفقير الفائز

الانتخابات في قنا.. تعددت الرشاوى والفقير الفائز

تقارير

مؤتمر انتخابى

تختلف بين الفلول والإسلاميين..

الانتخابات في قنا.. تعددت الرشاوى والفقير الفائز

وليد القناوى 20 فبراير 2015 18:30
مع قرب البرلمانية " target="_blank">الانتخابات البرلمانية المقرر لها 22 و23 مارس الجاري، ضمن المرحلة الأولى، وإغلاق باب تقديم الأوراق للمرشحين المحتملين، تشهد محافظة قنا العديد من المؤتمرات والأنشطة من قبل المرشحين لحصد أكبر نسبة تأييد واستعطاف الفقراء والبسطاء في النجوع والقرى لحصد أصواتهم.
 
وتشتهر قنا بالقبلية، فالصراع على الكرسي يكون بين العائلات، وتختلف نوعية الدعم بين المرشحين في المحافظة للفقراء على حسب انتماءاتهم سواء "حزب وطني أو تيار إسلامي".
 
 
الحزب الوطني
 
يتقدم مرشحو الحزب الوطني بالمحافظة إلى الأسر الفقيرة بالإعانات المالية وتقديم السلع الغذائية، ويتوعدون من خلال جولاتهم بتعيين أبناء النجوع والقرى الأكثر فقرًا، ووضع حلول لأزمات متراكمة، مثل تلوث مياه الشرب وحل مشكلة الصرف الصحي.
 
ويعقد المرشح مؤتمرًا في أحد "الدواوين" وهذ اليوم يعد بمثابة عيد للفقراء والبسطاء من أهالي المنطقة، فيلجأ المرشح لذبح الماشية والعجول، وتوزع عليهم، وما تبقى يذهب للأهالي داخل المنازل تحمل شعار "المرشح الفلاني بيقولك كل سنة وانت طيب وخلينا نشوفك يومين الانتخابات".
 
ويحرص كل مرشح في دائرته على ألا يعقد أي مؤتمرات أو ندوات يكون فيها مرشح آخر من قبيلة أخرى حفاظًا على العادات والتقاليد.
 
ويتباهى كل مرشح عن الآخر بعائلته وأسرته التي تكون خلفه أثناء دخول سرادق المناسبات، وخلال الفترة الانتخابية يحرص المرشح على أن يحضر جميع المناسبات سواء في الأفراح أو الأحزان حتى من الأسر الفقيرة، حتى وصل ببعض المرشحين حضور حفلات الختان في القرى والنجوع.
 
ويحافظ المرشح خلال جولاته في القرى والنجوع على العادات والتقاليد وطباع أهالي المنطقة التي سيتوجه إليها، فيعتمد اعتمادًا كليًا على أن يكون المتحدث الرسمى له خلال المؤتمر من أبناء المنطقة.
 
ومن أبرز الخدمات التي تجعل المرشح في المقدمة: السعي إلى إخراج المقبوض عليهم في أقسام الشرطة، حتى وصل الأمر ببعضهم في نجع حمادى وفرشوط إلى التوسط في خروج بعض الأشخاص الذين يتعاطون المخدرات، بحسب مصدر أمنى.
 
 
التيار الإسلامي
 
هؤلاء يصفهم البعض بأصحاب الخدمات الأنيقة، وتتمثل في تقديم الخدمات الصحية من خلال قوافل طبية مجانية لغير القادرين في القرى والنجوع.
 
ويتولى المرشح دفع مصاريف الدروس الخصوصية لعدد من طلاب الثانوية العامة غير القادرين، أو من خلال جلب مدرسين لهم، وإنشاء مكاتب لتحفيظ القرآن تحمل اسم المرشح أو الحزب الذي يخوض عنه الانتخابات.
 
ويتجنب المرشح في الفترة الأخيرة توزيع الزيت والسكر بالشكل الذي اشتهر به عدد من الأحزاب في الانتخابات السابقة، ولكن يكون من خلال فتح منافذ بيع للسلع التموينية بنصف السعر.
 
جدير بالذكر أنه تم دمج الدائرة الثانية ومقرها "مركز قنا" مع الدائرة الأولى ومقرها "مدينة قنا" لتصبح في دائرة واحدة لها 3 مقاعد، كما تم فصل مركز "قفط" عن "قوص"، لتصبح "قفط" دائرة مستقلة لها مقعد واحد، ودائرة "قوص" لها مقعدان، إلى جانب حذف "الوقف" من الدائرة الخامسة ومقرها نجع حمادى وضمها إلى الدائرة الثامنة ومقرها مركز "دشنا"، بالإضافة إلى دائرة نقادة.
 
وقال مصدر قضائي بمحكمة قنا، إن اليوم الأخير شهد تلقى طلبات 26 مرشحا منهم 12 في الساعة الأخيرة، ليبلغ إجمالي المرشحين 211 مرشحا على مستوى مراكز قنا التسعة.

 

 

 

 

 

اقرأ أيضاً :

 

البرلمان/498637-إزالة-دعاية-مرشحي-البرلمان-من-شوارع-قنا" style="line-height: 1.6;">إزالة دعاية مرشحي البرلمان من شوارع قنا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان