رئيس التحرير: عادل صبري 11:31 مساءً | الخميس 19 أبريل 2018 م | 03 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

أحمد.. متغيب بليبيا منذ 7 أشهر وأسرته تناشد السيسي معرفة مصيره

أحمد.. متغيب بليبيا منذ 7 أشهر وأسرته تناشد السيسي معرفة مصيره

تقارير

أحمد حمدي عبد النبي

أحمد.. متغيب بليبيا منذ 7 أشهر وأسرته تناشد السيسي معرفة مصيره

هبة السقا 18 فبراير 2015 12:04

على مدار 7 أشهر هي مدة انقطاع الاتصال بنجلهم أحمد حمدي عبد النبي (25 عامًا)، والذي سافر إلى ليبيا بحثًا عن لقمة العيش، تحوّلت حياة الأسرة المقيمة في قرية "كفور العرب" التابعة لمركز طلخا بمحافظة الدقهلية إلى أحزان لتغيب نجلها الذي لا يعرفون مصيره.

أم محمد، والدة الشاب المتغيب، قالت لمراسلة "مصر العربية": إن نجلها سافر للعمل بليبيا كغيره من الشباب من أجل تحسين مستواه المادي، وتلقت آخر اتصال منه في عيد الفطر الماضي، ثم انقطع الاتصال به بعد ذلك.

 

جن جنون الأم التي يقتلها القلق بعد مشاهدتها فيديو ذبح تنظيم الدولة (داعش) لـ 21 من العاملين المصريين في ليبيا، وباتت في حالة يرثي لها.

 

بنبرة حزينة ونظره زائغة وجهت حديثها إلينا قائلة: "نفسي أشوفه قدام عيني".

 

أما محمد، شقيق الابن المتغيب، فأشار إلى تقديم  الأسرة عدة طلبات للسفارة المصرية في ليبيا للمساعدة في العثور على شقيقه، قائلا: "احنا عايزين نعرف هو حي ولا ميت، احنا بقالنا 7 شهور مبنمش"

 

الحاج حمدي، والد الشاب المختطف، قال إن نجله سافر إلى ليبيا بشكل رسمي وأقام بمدينة بني غازي وعمل "صنايعي بلاط"، وعقب تغيبه بشهرين لجأت الأسرة لوزارة الخارجية حتى توصلوا إلى أن نجله و72 شخصًا آخرين  احتجزتهم جماعة أنصار الشريعة في مدينة سرت.

 

وتابع أنه منذ رؤيته لذبح المصريين لا يستطيع النوم، مشيرًا إلى أنه تواصل مجددًا مع وزارة الداخلية للمطالبة بعودة نجله، مناشدا الرئيس عبد الفتاح السيسي التدخل لعودة كافة الشباب العاملين في ليبيا إلى بلدهم.

 

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان