رئيس التحرير: عادل صبري 08:50 صباحاً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

صيادو دمياط: لا ندخل المياه الإقليمية الليبية.. وتحذيرات الخارجية روتين

صيادو دمياط: لا ندخل المياه الإقليمية الليبية.. وتحذيرات الخارجية روتين

تقارير

مراكب الصيد

صيادو دمياط: لا ندخل المياه الإقليمية الليبية.. وتحذيرات الخارجية روتين

عبده عبد الحميد 18 فبراير 2015 11:02

وصف عدد من الصيادين المصريين تحذيرات وزارة الخارجية المصرية للصيادين بمحافظة دمياط بعدم دخول المياه الإقليمية الليبية بالروتيني الذي لا يحمل أي جديد، مؤكدين التزامهم بالصيد في المياه الإقليمية المصرية خاصة بعد توسيع نطاقها إلى 200 ميل في مياه البحر المتوسط.

قال حمدي الغرباوي نقيب الصيادين بمدينة عزبة البرج بدمياط لـ مصر العربية إن صيادي دمياط لا يعملون فى المياه الإقليمية الليبية منذ سنوات بعيده، مؤكدًا على أن من يقوم بعمليات الصيد هما صيادو برج مغيزل ورشيد والبرلس .

وأضاف أن مراكب الصيد بعزبة البرج تصطاد فى المياه الإقليمية المصرية وهناك مئات الصيادين سيسافرون للعمل بمهنة الصيد باليونان وإيطاليا وقبرص .

تابع الغرباوي أن تحذيرات السفير  بدر عبد العاطي المتحدث باسم وزارة الخارجية بعدم الصيد داخل المياه الإقليمية الليبية لا تخصنا لاسيما بعدما عدلت الحكومة المصرية حدودها الإقليمية مع الدول الأوربية واتسعت المياه الاقتصادية لنا إلى 200 ميل بحري بدلا من  12 ميل بحرى في السابق بمعنى آخر أن المياه الاقتصادية المصرية تمتد إلى  300 كيلو متر وهو ما يجعل أمامنا متسع للعمل بأريحية عن السابق .
 

وأكد محمد مصطفى رخا (صياد) من مدينة عزبة البرج، أنّ الصيادين لا يذهبون من الأساس إلى السواحل الليبية؛ بسبب خطورة الأوضاع الأمنية موضحًا أن الصيادين يعملون في المياه الاقتصادية المصرية شمال المنطقة الواقعة بين بورسعيد ودمياط .

وأضاف رخــا أن الصيادين يضطرون إلى العمل في المياه العميقة فقط أثناء موسم الذريعة عندما تقل الأسماك .

 

وقال السيد محرم (صياد) إن الصيادين لم يعد لديهم الدافع للدخول لسواحل ليبيا أو تونس بعد تعديل مصر لحدود المياه الاقتصادية المصرية لـ200 ميل .مؤكدا أنه إن حدث ودخلت بعض المراكب فإنه يكون بسبب ظروف استثنائية كالأحوال الجوية السيئة أو جنوح المركب من قائدها.

 

كانت وزارة الخارجية حذرت الصيادين المصريين أمس من الدخول والإبحار فى المياه الإقليمية الليبية لما يكتنفه ذلك من مخاطر أمنية كبيرة، وتهديد مباشر لأرواحهم، فى ظل الأوضاع الأمنية الخطيرة الحالية فى ليبيا، فضلاً عما يشكله ذلك من مخالفات قانونية تعرضهم للمساءلة. على حد وصفها.


اقرأ أيضا :

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان