رئيس التحرير: عادل صبري 02:05 صباحاً | الأحد 25 فبراير 2018 م | 09 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

في القليوبية.. "العائلات السياسية" تتصدر مشهد الانتخابات

في القليوبية.. العائلات السياسية تتصدر مشهد الانتخابات

تقارير

محمد الفيومى

في القليوبية.. "العائلات السياسية" تتصدر مشهد الانتخابات

هناء سويلم 17 فبراير 2015 15:52

على مدار سنوات طويلة سيطرت كبرى عائلات محافظة القليوبية على الكتل التصويتية بالمحافظة، وأصبح اعتماد المرشحين البرلمانين على دعم العائلات السياسية بالمحافظة من أجل الوصول لكرسي البرلمان، وتصدرت على مدار 30 سنة عائلات الفيومي والشواربي والهضيبي وكمال الدين حسين والمهدى والشاذلي وعودة وغالي، ومحي الدين وسرحان و التي لقبت بالعائلات السياسية.

ففي دائرة كفر شكر، ظلت عائلتا "محى الدين وسرحان" أكبر العائلات السياسية بالمركز في صراع دائم على مقاعد البرلمان، وسعى المرشحون على دعم العائلتين حتى وصل الصراع إلى الدفع بمرشحين من العائلات حتى سيطرت عائلة محى الدين على البرلمان لـ 34 سنة، ونافستها عائلة سرحان حتى حصلت على دورات متتاليه ولأول مرة في برلمان 2015 خرجت عائلة سرحان من سباق الترشح في البرلمان وأعلنت عدم تأييد أي مرشح رغم تقديم سامى سرحان، سكرتير عام حزب الوفد بالقليوبية أوراق ترشحه.

وفي دائرة طوخ، استحوذت عائلة الفيومى على مقعد البرلمان على مدار 30 عامًا، وترأس عطية الفيومى أمانة الحزب الوطني المنحل بالقليوبية، ومن بعده نجله الدكتور السيد الفيومى رئيس لجنة الصحة بالبرلمان على مدار سنوات.

ويعتبر أبرز المرشحين للعائلة هذا العام الدكتور محمد الفيومى، رئيس الغرفة التجارية وعضو الحزب الوطني المنحل، ولم يستطيع أي مرشح الفوز بمقعد البرلمان سوى عائلة الفيومى.

وبدائرة قليوب، سيطرت عائلة الشواربى أكبر عائلات قليوب على الكتلة التصويتية باعتبارها أكبر العائلات ذات النفوذ وسعى المرشحون على مدار سنوات إلى التقرب من العائلة للوصول إلى كرسى البرلمان حتى قررت العائلة الدفع بمرشحين من أبنائها.

أما بالنسبة لشبين القناطر، فيعد عائلتا الهضيبي وبدر هما الأبرز، لكن دائرة شبين تتسم بالطابع الإخواني حيث يسيطر عليها أعضاء حزب الحرية والعدالة وبها قرية الشوبك المعروفة باسم "قرية الإخوان"، وتعتمد شبين في كتلتها التصويتية على الأحزاب الإسلامية ويسيطر عليها بها حزب النور.

وفي مدينة بنها، تعتبر عائلة كمال الدين حسين، نائب رئيس الجمهورية الأسبق، وعائلة المهدى بقرية الرملة وعائلة خضر التي سيطرت على البرلمان 3 دورات متتاليه، وعائلة الشاذلي بدجوى، وتعتبر أكبر العائلات التي تتحكم في الكتل التصويتية لمركز بنها، بالإضافة لفئة العمال والحرفيين.

وبشبرا الخيمة، وبالرغم من كونها مدينة صناعية إلا أن المرشحين تعتمد على دعم العائلات لأن العمال في المدينة أغلبهم مغتربين واستقروا بالمدينة للعمل فقط، وتعتبر عائلة غالي وعائلة عودة وعائلة عثمان من أكبر عائلات شبرا الخيمة والتي أعلن كل من عصام غالي عضو الحزب الوطني المنحل، مرشح عن عائلة غالي، ومحمد عودة والذي اتهم في قضية "موقعة الجمل" مرشحًا عن عائلة عودة إحدى أكبر عائلات شبرا الخيمة و التي استحوذت على البرلمان من السبعينيات.

وفي الخصوص، تعتبر عائلة النمكي أكبر وأبرز العائلات السياسية التي سيطرت على البرلمان لسنوات طويلة، وأبرز مرشحيها عاطف النمكى نائب الوطني المنحل، والذي ترددت أنباء عن قيامه بدفع مبلغ مالى قدره 15 مليون جنيه ليدخل ضمن قائمة حزب المصريين الأحرار.

وفي القناطر الخيرية، تعتمد الكتلة التصويتية على الإسلاميين وحزب النور إضافة إلى العمال والحرفيين، كونها مدينة لا تتسم بطابع العائلات ولا تبرز فيها أسماء سياسية.

ويعتمد حزب النور في الكتل التصويتية على أعضاء الحزب والإسلاميين بدائرة طوخ والمعروفة إعلاميًا بدائرة "على ونيس" والقناطر الخيرية وشبرا الخيمة وقليوب وبنها، بينما تخلوا الخانكة والعبور والخصوص وكفر شكر من الكتل التصويتية التابعة لحزب النور.

 

اقرأ أيضًا:

نرصد تحركات نواب وعائلات "الوطني المنحل" بأسيوط

إصابة 12 شخصًا في اشتباكات بين عائلتين بالأقصر

ضبط 25 شخصًا في اشتباكات العرب والهوارة بدشنا

بالصور.. عائلات سوهاج تسلم 25 بندقية لمديرية أمن الإسكندرية

وقفة بالجزائر تطالب بمعرفة مصير المختفين قسريا خلال التسعينيات

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان