رئيس التحرير: عادل صبري 03:55 مساءً | الثلاثاء 20 فبراير 2018 م | 04 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

بالفيديو.. أهالي الإسكندرية: ربنا ما يجيب حرب

بالفيديو.. أهالي الإسكندرية: ربنا ما يجيب حرب

تقارير

عملية ذبح المصريين في ليبيا- ارشيف

تعليقا على قصف مواقع لداعش ليبيا

بالفيديو.. أهالي الإسكندرية: ربنا ما يجيب حرب

رانيا حلمي 17 فبراير 2015 12:59

"ربنا ما يجيب حرب".. بهذه الكلمات علق إسكندرانية على قصف القوات المسلحة مواقع لـ تنظيم "داعش" في ليبيا ردا على قتل 21 عاملاً مصريا، واستبعد أن يصل الأمر إلى التورط في حرب، لكنهم في الوقت ذاته شددوا على ضرورة الاستعداد لكل الاحتمالات.

 

"حسن محمود" طالب عبر عن تأييده للقصف المصري لمواقع داعش، لكنه في الوقت نفسه أعرب عن تنميه بألا تصل الأمور إلى حالة الحرب: "زي الفل وربنا ما يجيب حاجة وحشة".

 

وبدورها، قالت آية السعيد -محامية تحت التمرين-: إن داعش جماعة إرهابية مثل أي جماعة تمارس الإرهاب باسم الدين أو السياسية، وأن الجميع يستغل الأمر كي يسودوا العالم، ويصلوا إلى السلطة التي تمكنهم من نهب موارد الشعب العربي.

 

وأضافت أن قتل المصريين في ليبيا هو جزء من سلسلة الإرهاب التي تحدث، حتى في مصر، ولن يفرق الأمر إذا كان بيد دولة أو جماعة إرهابية.

 

وأشارت إلى الرد المصري على داعش قائلة إنها لا تعلم إذا كانت تمت بالفعل أم لا، مؤكدة أنها إذا حدثت بالفعل كان المفروض تتم قبل قتلهم، لا بعد قتل المصريين، معلقة: "ما اعتقدتش أننا بننتظر الدم".

 

وأكدت أن الأمر لن يؤثر كثيرا على الوضع العام في مصر، مرجعة ذلك إلى قلة وعي الشعب المصري الذي لا يفكر إلا في "لقمة العيش" والاستقرار حتى إذا جاء على رقابهم.

 

ومن جانبه وصف محمد عبد الله داعش بأنها نظام مخابراتي، يقف خلفه عدد من الدول مدللا على ذلك بما يمتلكه من أسلحة، وتمكنه من السيطرة على مدن بأكملها في سوريا والعراق.

 

وأضاف أن داعش توغل في المناطق المحيطة بمصر، مثل سوريا والعراق وليبيا، وهم حاليا يحاولون الوصول لليمن، ونفى أن يصل الأمر إلى الحرب، معلقا: "دلوقتي في مؤامرة دولية على مصر، لكن داعش فشلت في الموصول لمصر، فحاولت أن تضيق الخناق على مصر من الجهات المختلفة.

 

وأضاف أن مصر لن تتوانى عن الرد عسكريا على أي خطر يهدد المنطقة، مؤكدا أن رد القوات المسلحة أمس أثلج صدور المصريين جميعا، مؤكدا أن توقيتها جاء مناسب، مشيرا إلى أن الخطر سيزيد خلال الفترة القادمة متمنيا أن تكون هناك ضربات استباقية.

 

بينما أكد حاتم عبد الله طالب (21 عاما) أن الرد جاء مناسبا فقال: "على الأقل يوريهم العين الحمرا بغض النظر عن النتيجة"؛ وأكد أن داعش لن تتمكن من الرد بأكثر مما قامت به مصر، موضحا أن الرد لم يأت متأخرا، مضيفا أن القوات الليبية قدمت للقوات المصرية رصد الأماكن، وقامت القوات الجوية بالقصف على أساسها.

 

وقال إن الأمر لن يصل لحرب مضيفا: "حتى لو حرب احنا اللي على حق".

شاهد الفيديو

اقرأ أيضا:

بطريركية الإسكندرية:"الذبح" أعاد للأذهان شهداء المسيحية في عهد أباطرة اليونان

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان