رئيس التحرير: عادل صبري 05:24 صباحاً | الجمعة 20 يوليو 2018 م | 07 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

فيديو | نقيب فلاحي سيناء: بالمستندات.. "الجحش" مزور ولا علاقة له بالنقابة

فيديو | نقيب فلاحي سيناء: بالمستندات.. الجحش مزور ولا علاقة له بالنقابة

تقارير

نقيب فلاحين شمال سيناء.. يعرض مستندات تثبت صحة كلامه

فيديو | نقيب فلاحي سيناء: بالمستندات.. "الجحش" مزور ولا علاقة له بالنقابة

محمد السيد 17 فبراير 2015 09:30

قال الحاج عبد الهادي أحمد عبد الهادي، نقيب فلاحي شمال سيناء، إن انتخابات النقابة العامة للفلاحين جرى تزويرها ما أسفر عن فوز أسامة الجحش بمنصب رئاسة النقابة العامة للفلاحين رغم عدم تحصله على الأغلبية، على حد قول عبد الهادي أحمد.

 

وأضاف نقيب فلاحي شمال سيناء لـ "مصر العربية" أن الانتخابات أديرت تحت رؤية مجلس الدولة، وجريدة الجمهورية، ولجنة من قسم الدقي التابع لها مقر النقابة، وجميعهم أعلنوا فوز المرشح الآخر الحاج محمد العقاري بأغلبية 22 صوتا، وإن لديه جميع المستندات التي تثبت ذلك، على حد قول عبد الهادي.

 

بداية القصة

 

وقال الحاج عبد الهادي إن بعد وفاة محمد عبد القادر النقيب السابق، ظل الفلاحون بلا نقيب مدة شهرين قبل دعوة الجمعية العمومية للانعقاد لاختيار رئيس لها بتاريخ 4/11/2013، وترشح للرئاسة كلاً من أسامة محمد الجحش، ومحمد العقاري، على رجب، الذي تنازل عن الترشح بعد ذلك.

 

وقد أشرف على الانتخابات أعضاء المجلس السابق، أحمد عبد الرحيم، ورشدي أبو الوفا بصفتهم آخر مسئولين للنقابة، وتم إعلان انتخابات الإعادة بين الجحش والعقاري بتاريخ 11/11/2013.

 

وأكمل عبد الهادي حديثه لـ "مصر العربية" أن الإعادة تمت تحت إشراف لجنة من قسم الدقي التابع له مقر النقابة، بالإضافة إلى تواجد نائب رئيس مجلس الدولة، وممثل لجريدة الجمهورية.

العقاري نقيبا؟

وأضاف أنه تم إعلان فوز النقيب، محمد العقاري بعدد أصوات 22، مقابل 2 لأسامة محمد الجحش، على حد تصريح عبد الهادي أحمد.

 

وعزز نقيب شمال سيناء تصريحاته بمستند أرسله مكتب نائب رئيس مجلس الدولة، إلى وزارة القوى العاملة، يفيد إعلان محمد العقاري نقيبًا للفلاحين.

 

وقال عبد الهادي أن تزوير الجحش لفوزه بمنصب النقيب جاء عن طريق إعلان نفسه فائز بالمنصب بتاريخ 5/11/2013، بالرغم من وجود محاضر لاجتماعات مجلس إدارة النقابة بتاريخ 9/11/2013 مقيد بها كعضو مجلس وليس كرئيس له، ومؤشر عليها القائم بالأعمال الحاج محمد راشد أبو الوفا.

 

وأكد عبد الهادي أن الحسابات البنكية للنقابة تم إغلاقها في تاريخ 17/3/2014 بسبب القضية المنظورة أمام القضاء، والمقامة من محمد العقاري يطالب فيها بأحقيته بمنصب النقيب، التي سيحكم فيها يوم 1/3/2015 القادم.

 

واتهم عبد الهادي أحمد نقيب الفلاحين بشمال سيناء كلاً من أحمد عبد الرحيم ومحمد رشدي أبو الوفا بالتزوير والسيطرة على أختام النقابة الرسمية لتسهيل سرقة أموال الحج والعمرة، ومتحصلات النقابة، دون وجه حق، على حد قول الحاج عبد الهادي.

 

وعاب عبد الهادي على جميع اتحادات الفلاحين لصمتها على مثل هذه الواقعة، حسب وصفه، والمساعدة في تغييب وعي الوزراء والمسئولين للتستر على التزوير.

 

وطالب عبد الهادي رئيس الجمهورية الذي وصفه بالرجل البطل والعظيم والمنقذ للوطن من السقوط في الهاوية، بالتدخل الفوري لرجوع الحق إلى أهله، وأكد عبد الهادي استعداده لمواجهة كافة أعضاء المجلس القديم والحالي بمستندات رسمية تفيد سرقتهم وتزويرهم.

المستندات

شاهد الفيديو

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان