رئيس التحرير: عادل صبري 07:52 مساءً | الأحد 27 مايو 2018 م | 12 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

ردود فعل عربية متباينة حول إقالة مرسي

ردود فعل عربية متباينة حول إقالة مرسي

تقارير

الرئيس السابق محمد مرسى

ردود فعل عربية متباينة حول إقالة مرسي

الأناضول 04 يوليو 2013 11:42

أفرز إعلان القيادة العامة للجيش المصري، مساء أمس، تكليف رئيس المحكمة الدستورية العليا بإدارة شؤون البلاد؛ ما يعني عمليا عزل الرئيس محمد مرسي، ردود فعل عربية بين مؤيدة ومعارضة.


وفي سلسلة ردود الفعل المعارضة لإعلان الجيش المصري، وصف حزب "الرشاد" السلفي في اليمن، هذه الخطوة "انقلابا عسكريا على الشرعية الدستورية"، داعياً في الوقت نفسه الشعب المصري بكل أطيافه إلى الحذر مما أسماه "الإنزلاق إلى العنف وإراقة الدماء، وتغليب ثوابت ومصالح الوطن على كل اعتبار"، بحسب ما قال في بيان.


وفي تونس، اعتبر عضو مجلس الشورى في حركة النهضة التونسية، رياض الشعيبي، خطوة الجيش أيضا "انقلابا على الشرعية وعلى إرادة الشعب المصري".


وفي تصريح هاتفي مع مراسل الأناضول، قال الشعيبي، إن "ما وقع في مصر مساء أمس لا يمكن أن يكون إلاّ انقلاباً عسكرياً على مؤسسة الرئاسة والرئيس محمد مرسي المنتخب بشكل نزيه من قبل الشعب المصري".


وعلى صعيد رود الفعل المؤيدة، وفي أول رد فعل عربي، قال وزير الخارجية الإماراتي، عبد الله بن زايد آل نهيان، إن "بلاده تتابع بارتياح تطورات الأوضاع في مصر انطلاقا من العلاقات التاريخية الراسخة بين البلدين الشقيقين".


ومن سوريا، قال رئيس النظام السوري، بشار الأسد، إن " ما يحصل في مصر هو سقوط لما يسمى الإسلام السياسي الذي حاول الإخوان المسلمين إقناع الناس به".


ورأى أن من "يأت بالدين ليستخدمه لصالح السياسة أو لصالح فئة دون أخرى سيسقط وفي أي مكان في العالم"، بحسب ما نشرته صحيفة "الثورة" السورية.


من جهته اعتبر رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي في لبنان،النائب وليد جنبلاط، أن "الشعب المصري استرد بالأمس ثورته".


وقال جنبلاط في حديث هاتفي مع مراسلة الأناضول، إن " الشعب المصري أعطى درساً في الهدوء والمظاهرات السلمية كما في الوحدة الوطنية للعالم أجمع".


المغرب من جانبه، قال إنه " تابع بانشغال واهتمام بالغين الأحداث الأخيرة التي عاشتها الشقيقة جمهورية مصر العربية".


ودعا بيان صادر عن الخارجية المغربية على موقعها على شبكة الإنترنت، إلى "ضرورة المحافظة على الوحدة الوطنية لهذا البلد العريق وأمن شعبه واستقراره وطمأنينته، وتحقيق تطلعاته المشروعة في ظل مبادئ الحرية والديمقراطية".


أما الأردن، فقد جدد على لسان وزير خارجيته، ناصر جودة "موقفه الثابت والواضح الذي يقوم دومًا على احترام إرادة الشعب المصري"، كما ع بر عن احترام بلاده "العميق" للجيش المصري، بحسب تصريح نقلته وكالة الأنباء الرسمية "بترا".


وفي الأراضي الفلسطينية انقسم الشارع الفلسطيني حسب الاتجاه السياسي، حيث سادت فرحة عارمة بين صفوف مؤيدي وأبناء حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح ) وفصائل اليسار الفلسطيني، بينما عبر أنصار ومؤيديو حركة حماس عن غضبهم، عبر تغريدات على مواقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك" و"تويتر" ووصفوا قرارات الجيش المصري بـ"الانقلاب على الشرعية"، في حين قال يحيي موسى القيادي في حركة حماس إنه "لا تعقيب على قرار عزل الرئيس محمد مرسي".


فيما أشاد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بالجيش المصري وهنأ عدلي منصور، رئيس المحكمة الدستورية العليا المصرية، بتوليه منصب الرئيس المؤقت لمصر.


وتتابعاً لردود الفعل في منطقة الشرق الأوسط، نقلت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية في عددها الصادر اليوم، عن مصدر إسرائيلي مسؤول، أنه وعلى الرغم من موقف بلاده الثابت بعدم التدخل في الأوضاع الداخلية لمصر، إلا أن هناك خشية لدى المستوى الأمني والسياسي في اسرائيل إزاء قيام  مجموعات مسلحة وقبائل بدوية في سيناء بإطلاق صواريخ أو تنفيذ هجمات مسلحة على أهداف إسرائيلية.


وأعلنت القيادة العامة للمؤسسة العسكرية، يوم أمس عن بيان تضمن تعطيل العمل بالدستور الحالي الذي تم إقراره في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، وأداء رئيس المحكمة الدستورية العليا عدلي منصوراليمين أمام الجمعية العامة للمحكمة الدستورية العليا كرئيس مؤقت للبلاد لحين إجراء انتخابات رئاسية مبكرة.


ولم يحدد البيان موعد إجراء الانتخابات الرئاسية المبكرة، لكنه حدد من مهام الرئيس المؤقت: إدارة شؤون البلاد خلال المرحلة الانتقالية، وسلطة إصدار إعلانات دستورية، لحين تعديل الدستور الحالي من خلال لجنة خاصة تتولى ذلك.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان