رئيس التحرير: عادل صبري 04:14 صباحاً | الخميس 19 يوليو 2018 م | 06 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

مصر تفتح المساجد لحماية المواطنين

مصر تفتح المساجد لحماية المواطنين

صبحي مجاهد / الأناضول 30 يونيو 2013 14:53

أعلنت وزارة الأوقاف، اليوم الأحد، فتح أبواب جميع المساجد للمواطنين للاحتماء بها في حال وقوع أي اشتباكات خلال تظاهرات اليوم.

 

ودعت في بيان لها اليوم وصل مراسل الأناضول نسخة منه الدعاة أن "يجعلوا من المساجد منارات هداية وطمأنينة وليست أبوابا للرعب والفزع، وأن يكون صوت التكبير لله أعلى من صوت الخوف والتخريب والهدم، وأن يفتحوا أبواب المساجد لمن يحتمى بها من المواطنين".


وحذرت المصريين من "خطورة الانسياق وراء أية دعاوى للتخريب مهما كانت الأسباب"، مطالبة الشعب المصرى بمختلف انتماءاته الدينية والسياسية بـ"الانسحاب وترك المكان الذى يتواجد فيه مخربون إن لم يتمكنوا من منعهم".


وأكدت وزارة الأوقاف في بيانها أن "الحق فى حرية التعبير عن الرأى بصورة سلمية يكفله الإسلام طالما لم يمس حقوق الأخرين أو يعكر صفوهم"، مشددة على أن "الإسلام حرم الاعتداء على الأنفس بأي شكل فكل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه".


وفي بيان صدر في وقت لاحق، اليوم، وحصل مراسل الأناضول على نسخة منه، طالب طلعت عفيفي، وزير الأوقاف المصري، بالتزام السلمية وعدم الانسياق لدعاوي التخريب وسفك الدماء.


ودعا عفيفي الشعب المصري بمسلميه ومسيحيه وكافة الأطراف السياسية إلى "مراعاة مصلحة الوطن التي تقتضى في هذه الظروف عدم الانسياق وراء اية دعاوى للهدم والتخريب وسفك الدماء".


ولفت في هذا السياق إلى أن "الشريعة الاسلامية تحرم قتل النفس"، وتعتبر أن "من قتل نفسا بغير حق كمن قتل الناس جميعا".


وناشد الوزير المصري "كافة الفصائل والتيارات والمواطنين الغيورين على دينهم ومقدساتهم الحفاظ على حرمة المساجد وعدم الزج بها في معترك السياسة".


ويدعو معارضون للرئيس المصري محمد مرسي إلى احتجاجات حاشدة اليوم، للمطالبة بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، وتنحية مرسي الذي تولى الرئاسة في مصر منذ عام بعد فوزه في أول انتخابات رئاسية تشهدها مصر بعد ثورة 25 يناير التي أنهت 30 عاما من حكم الرئيس السابق حسني مبارك.


في المقابل يحتشد مؤيدو الرئيس منذ الجمعة الماضي بميدان رابعة العدوية شرقي القاهرة معلنين تمسكهم ببقاء الرئيس حتى إنهاء مدته الرئاسية في يونيو/ حزيران 2016، ومشددين على أن "الشرعية خط أحمر" و "من أتى بالانتخابات لا يذهب إلا بالانتخابات".


وعلى خلفية اشتباكات خلال الأيام القليلة الماضية بين معارضين ومؤيدين للرئيس المصري في عدة محافظات، أسقطت قتلى وجرحى، تتصاعد مخاوف المصريين من اندلاع أعمال عنف على نطاق واسع اليوم الأحد بين الفريقين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان