رئيس التحرير: عادل صبري 01:15 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

وفد يتجه لجنوب السوادن بحثًا عن بدائل بعد بناء سد النهضة

وفد يتجه لجنوب السوادن بحثًا عن بدائل بعد بناء سد النهضة

تقارير

سد النهضة الإثيوبي - أرشيفية

وفد يتجه لجنوب السوادن بحثًا عن بدائل بعد بناء سد النهضة

معاذ رضا 12 يناير 2015 20:40

كشف الدكتور أحمد حسام الدين، خبير الموارد المائية وأستاذ هندسة البيئة بجامعة الإسكندرية، عن أن الحكومة المصرية سترسل وفدًا خلال الأسابيع القليلة المقبلة من علماء وخبراء الموارد المائية إلى دولة جنوب السوادن؛ لإيجاد بدائل بعد بناء سد النهضة من خلال كشف مناطق المستنقعات والعمل على رفع المياه داخل تلك الأراضي وتعويض مياه النيل؛ لتصل نسبته إلى 7% عن المعدل الطبيعي.

 

وأوضح «حسام الدين» في تصريح  لـ «مصر العربية» أن حصة مصر من مياه النيل تبلغ 55 ونصف مليار متر مكعب، بينما الجانب السوادني تبلغ حصته 18 مليار متر مكعب، وبقية مياه النيل تكون بالمستنقعات أو البحيرات التي لا يستفاد منها.

 

وأضاف أن مصر يجب ألا تعطي اهتمامًا لسد النهضة الإثيوبي، واصفًا إياه بـ «الأمر غير المجدي»؛ لأنه لا يمثل خطرا حقيقيا على مواردها المائية التي لا تتجاوز 1%، لافتًا إلى أن مصر يجب أن تقدم بعض التنازلات للجانب الإثيوبي ببناء بعض المشروعات التنموية داخل تلك البلاد التي تعاني من الفقر الشديد.

 

وأكد الدكتور عبد العاطي الشافعي، رئيس جمعية حراس مصر وخبير الموارد المائية، أن مصر تتجه إلى التهدئة مع الجانب الإثيوبي بعد الزيارة الأخيرة التي أجراها الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية؛ لاسترجاع ريادة مصر وثقتها بدول حوض النيل.

 

وحول التصريحات الأخيرة التي نسبت إلى وزارة الموارد المائية، أوضح «الشافعي» أن الجانب الإثيوبي يتباطأ في مفاوضته مع الجانب المصري، مؤكدًا أن مصر تجري مفاوضات جادة معهم، ولكن لم يفصح عن نتائجها حتى الآن.

 

واستنكر  هذه التصريحات التي أكد أنها تخلق حالة من التوتر بين الجانبين المصري والإثيوبي.

 

ويرى الدكتور ضياء الدين القوسي، خبير المياه الدولي، أن إثيوبيا تماطل الجانب المصري بسبب السد، الذي بدوره يؤثر على حصتها من مياة النيل ما لم تتجه لخلق موارد جديدة للمياه.

 

وطالب «القوسي» الحكومة المصرية، برفع دعوى قضائية بالمحكمة الدولية ضد إثيوبيا لوقف بناء السد؛ لما يمثله من خطر شديد على الشعب.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان