رئيس التحرير: عادل صبري 06:14 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

30 يونيو .. يوم قطع الطرق في مصر

30 يونيو .. يوم قطع الطرق في مصر

تقارير

30 يونيو .. يوم قطع الطرق في مصر .. ارشيفية

30 يونيو .. يوم قطع الطرق في مصر

الأناضول 30 يونيو 2013 11:45

قام عدد من المواطنين بقطع طرق رئيسية في أكثر من محافظة مصرية اعتراضًا على أزمات اقتصادية أو تعبيرًا عن رفض بقاء الرئيس محمد مرسي في الحكم.

 

وقام العشرات من سائقي سيارات الأجرة والتكاتك (وسيلة مواصلات صغيرة) في القليوبية (شمال القاهرة) بقطع الطرق فى "القناطر" بسبب نقص السولار والبنزين، فقاموا بقطع طريق خط 12 و13 اللذين يربطان بين القاهرة وبنها، عاصمة القليوبية، ومنعوا مرور المواطنين والسيارات، مطالبين برحيل النظام الذى تسبب فى كل هذه الأزمات.


وقام العشرات من المواطنين بقطع طريق شبين القناطر – بنها المجاور أيضا، وقاموا بوضع الحجارة وإشعال النيران فى الإطارات لمنع مرور السيارات اعتراضًا كذلك على عدم وجود وقود.


وقام العشرات من أهالي قرية «البراشية» مركز الزرقا بمحافظة دمياط (شمال) بقطع طريق دمياط - المنصورة أمام قريتهم، ومنعوا السيارات من المرور، مطالبين بسقوط النظام ورحيل الرئيس محمد مرسى عن حكم مصر.


وأعلن المشاركون السماح بالمرور فقط للسيارات التي ستشارك في مظاهرات اليوم المعارضة لحكم الرئيس مرسي.


وأفاد مراسل الأناضول إلى أن عددًا من معارضي الرئيس المصري  محمد مرسي قاموا بقطع طريق مينا القمح بلبيس بمحافظة الشرقية (شمال شرق)، الأمر الذي أدي إلى إعاقة مرور السيارات والمارة لمدة 90 دقيقة، وذلك أثناء تظاهرهم صباح اليوم للمطالبة برحيل الرئيس وإبعاد جماعة الإخوان المسلمين المنتمي لها عن سدة الحكم.


ووضع المحتجون المتاريس الخشبية وأشعلوا إطارات السيارات بعرض الطريق، ورفع المتظاهرون اللافتات المطالبة برحيل الرئيس، ورددوا الهتتافات المناهضة له ولجماعته، منها "يسقط يسقط حكم المرشد"، و"ارحل".


 ومن جانبها انتقلت قوات الشرطة إلى المواقع وتمكنت من إقناع المتظاهرين بفتح الطريق لتسيير حركة المرور أمام السيارات والمارة.


 وفي السياق ذاته قام عدد من المعارضين للرئيس محمد مرسي باقتحام مقر تابع لإدارة المرور بمدينة بلبيس، (محافظة الشرقية) ومخصص لاحتجاز السيارات المضبوطة، وقاموا بإشعال النار في أحد السيارات المتحفظ عليها قبل أن يفروا، فيما تمكنت قوات الحماية المدنية من إخماد النيران قبل امتدادها لباقي السيارات والدراجات البخارية الموجودة هناك.


من جهة أخرى، أغلق العشرات من أعضاء القوى السياسية المعارضة للرئيس محمد مرسي ديوان عام محافظة المنوفية (شمال)، وقاموا بمنع الموظفين من الدخول، مما دفع الموظفين إلى افتراش الرصيف أمام مبنى الديوان العام.


فيما حاول محتجون إغلاق مبنى مجمع المحاكم بشبين الكوم، ولكن الأمن أحبط المحاولة، وقام بطردهم من أمام المبنى.


ويخشى المصريون أن تتحول مظاهرات المعارضة اليوم إلى أحداث عنف جراء حالة الاستقطاب الحادة التي تسود الساحة السياسية، خاصة أن قوى إسلامية مازالت تعتصم دفاعاً عن شرعية الرئيس وتأييداً لحكمه.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان