رئيس التحرير: عادل صبري 10:23 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور/ في شرم الشيخ.. المريض "كعب داير" بين التأمين والمستشفى الدولي

بالصور/ في شرم الشيخ.. المريض كعب داير  بين التأمين والمستشفى الدولي

تقارير

التأمين بشرم الشيخ

كلمة السر "مع عمل اللازم"

بالصور/ في شرم الشيخ.. المريض "كعب داير" بين التأمين والمستشفى الدولي

أحمد شرماوي 11 يناير 2015 10:31

رحلة عذاب تلك التي يعانيها مرضى التأمين الصحي بشرم الشيخ من منطقة التأمين بحي الرويسات إلى مستشفى شرم الشيخ الدولي.

 

مسافة تزيد على 10 كيلو مترات يضطر المريض لقطعها عدة مرات فى الكشف الواحد بعد تعقيد الإجراءات بين التأمين والمستشفى، وأصبحت عبارة "مع عمل اللازم" كلمة السر بين الجهتين لإجراء أي تحاليل أو حتى أي إسعافات طارئة.

 

يشكو المرضى من سوء المعاملة وعدم توقيع الكشف الطبى عليهم وإلغاء الكشف فى الفترة المسائية بالإضافة للزحام والتكدس.

 

ودائمًا تشهد منطقة التأمين بشرم الشيخ تشاجرًا واشتباكات لفظية بين الموظفين والمرضى، وهو ما رصدته "مصر العربية" والتقت عددًا من المرضى لاستطلاع آرائهم بشأنه.

 

محب غالي يعاني من إصابة في قدمه، ورفضت المستشفى تقديم العلاج له لأن ورقة تحويله من التأمين لا تتضمن عبارة "مع عمل اللازم" ما يضطره إلى رحلة معاناة جديدة من أجل الحصول على "كلمة السر". حسب تعبيره

 

 عبد الرحيم محمد يعاني آلاما بأسنانه،  ويريد خلع ضرسين، والمستشفى ترفض وتطلب خطابًا من التأمين الصحي "لكل ضرس" على حده  .

 

 المعاناة ذاتها كابدها عماد مسعد الذي يريد إجراء أشعة مخ وأعصاب والتأمين يرفض ويتعامل معه بأسلوب "غير آدمي". حسب وصفه.

 

وشكى خالد عبد العزيز، أحد الموظفين بالتأمين الصحي، من عدم وجود مبنى للخدمة ولا سكن إداري للعاملين بها، مطالبًا بنقل التأمين لمقره الرئيسى بالسوق القديم بجوار مصر للطيران.

 

وقالت إحدى الموظفات بالتأمين الصحي رفضت ذكر اسمها أنها تعاني من عدم توافر المواصلات، وطالبت بنقل مقر التأمين إلى موقعه الإساسي بالسوق التجاري.

 

 أحمد مختار قال إن الذهاب إلى التأمين الصحي مشقة وعناء يزيد المريض ألمًا علاوة على الانتظار فى طابور لاينتهي، مشيرًا إلى عدم وجود طبيب متخصص يستمع لشكوى المرضى .

 

ويؤكد زكريا أحمد على ذات الأزمة، مشيرًا إلى أن طبيبا "ممارس عام" هو المتاح فقط للاستماع إلى شكاوى المرضى.

 

مقر التأمين بمنطقة نائية ويعاني المرضى نقص المواصلات إليها، إضافة لرفع قيمة رسم الشهادة الصحية إلى 80، رغم أن قيمتها  30 جنيهًا بالقاهرة و50 جنيهًا بطور سيناء.

 

 فتحي سيد، الذي يعمل بأحد الفنادق السياحية، قال: "انا جاي من  محمية نبق آخر شرم الشيخ، أركب مواصلتين وأنتظر دوري في الزحمة دى وممكن ينتهي ميعاد الكشف لوجود طبيب واحد وارجع تاني يوم، والفندق  بيطلب مننا تحليل مخدرات، والتأمين بيرفض، والوحدة الصحية بتأخذ 80 جنيها للشهادة والتحليل بعد أسبوع".

 

 ومن جانبه، قال الدكتور محمد وائل عبد الرحمن مدير التأمين الصحي بجنوب سيناء: "لدينا 1300 موظف بالمحافظة يقدمون خدمات لـ 133000 ألف مريض، والعيادة لا يوجد بها إمكانيات، وتم الاستعانة بأربعة أطباء متخصصين من بورسعيد".

 

وأشار  إلى أن عدم كتابة "مع عمل اللازم" للمريض يأتي وفقًا لتعليمات من وكيل وزارة الصحة، حيث يكتبها مسئولو التأمين حسب احتياجات المريض ".

 

وأضاف وائل: "لا يوجد أطباء لكل التخصصات، ومعظمهم يسكن في "بدروم"، والمحافظ وعد بتوفير 2 وحدة سكنية للأطباء حتى يتم حل مشكلة السكن".

 

 وكشف مدير التأمين الصحي بجنوب سيناء أن مستشفى شرم الشيخ الدولي ترفض استقبال أي حالات طارئة خلال 48 ساعة بحجة أنها غير تابعة لوزارة الصحة، فيما تستقبل 5 حالات فقط من التأمين الصحي للأسنان.


اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان