رئيس التحرير: عادل صبري 11:28 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور ... "المنقد" دفاية الغلابة في المنيا

بالصور ... المنقد دفاية الغلابة في المنيا

تقارير

المنقد

بالصور ... "المنقد" دفاية الغلابة في المنيا

محمد كفافى 11 يناير 2015 04:26

" المنقد " أو " دفاية الغلابة " كما يطلقون عليه أهالي قرى محافظة المنيا ،أكثر وسائل التدفئة في الصعيد انتشارًا خاصة وانه يعد من ضمن الوسائل التي تواجه برودة الشتاء القارصة ، دون اللجوء إلى شراء الدفايات الكهربائية.

 

"المنقد " هو عبارة عن طبق كبير من الصاج " يقوم أهالي القرى بوضع كميات كبيرة من التراب بداخله ، ثم يقوموا بوضع بعض الحطب و" العقر " وهو ما يتبقى من قنديل الذرة الشامية ، ثم يشعلوا النيران بها وتترك حتى الصباح  لتخرج منه حرارة مرتفعة تعمل على تدفئة المنازل

 

عمرو مخلوف ،  احد أهالي قرية الإسماعيلية بالمنيا ، قال :"أن المنقد عادة قديمة لأهالي القرية وأغلب الصعيد ، يواجهون بها برد الشتاء القارص :" مشيرا إلى ان سعر الطبق الصاج لا يتعدى الـ 20 جنيها ، والحطب والعقر وقود الإشعال متوافر في جميع منازل الفلاحين" .

 

وتابع مصطفى هاشم ، انه اعتاد على دفئ المنقد منذ الصغر ، حيث كان يأتى به والده ، منذ ان كان طفلا ، ويقوم بإشعال النيران به حتى يقضى على برودة الشتاء ، وكنا ننام ليلا ونستيقظ لنجد المنزل دافىء بفضل المنقد ، دون التعرض لأية أمراض لان مكوناته طبيعية "، على حد قوله

 

"لا يخلو منزل فى القرى من المنقد " ، هكذا قال اسلام حجازى ، الذى اكد على انتشار المناقد فى جميع منازل القرى ، وذلك بسبب ارتفاع اسعار الدفايات التى لا تتناسب مع الظروف الاقتصادية لاهالى القرى ، وبعد ان تم اثبات انه غير ضار بجسم الانسان كالدفايات ، التى تخرج اشعاعات تعمل على اصابة جسم الانسان بالعديد من الامراض ، وفقا له.

اقرا ايضا :

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان