رئيس التحرير: عادل صبري 10:38 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

السمك سلاح أهالي الفيوم لمواجهة برد الشتاء

السمك سلاح أهالي الفيوم لمواجهة برد الشتاء

ريم عادل 08 يناير 2015 14:04

يحاول المصريون في شتى بقاع الجمهورية، التغلب على برد الشتاء القارص، وتختلف أسلحتهم لمواجهة الشتاء من محافظة لأخرى، وفي الفيوم يأتي سلاح الأهالي لمواجهة الصقيع بأكل السمك.

 

في ظل الظروف المناخية التي تشهدها معظم محافظات مصر، ولم تسلم منها الفيوم يلجأ مواطنيها إلى تناول وجبات الأسماك هربا من برد الشتاء القارس .

قال سيد نبيل، موظف بالتربية والتعليم، إن الأسماك تعطى طاقة في تلك الظروف المناخية, مشيرا إلى أن البعض يلجأ إليها حيث لتعدد فوائدها الغذائية ورخص سعرها حيث أن سعر الكيلو يبلغ 8 جنيهات وهناك أقل من ذلك.

وأضاف سمير عبد الغنى، مزارع، أن السمك موجود في معظم الترع بالأراضي الزراعية، ويقوم البعض بالصيد وتناول الأسماك بدون أن يتكلف شيء، وبذلك يكون السمك هو المنقذ الوحيد لدى الفلاحين من برد الشتاء، بحسب قوله.

وذكر رمضان عبد الغفار، 26 سنة مزارع "أصيد الأسماك من الترع المختلفة، ثم تروج زوجتي لبيعها من خلال الجيران، وأقسم السمك البلطي بعد صيده حيث يكون سعر السمك الصغير بـ 5 جنيهات للكيلو والكبير بـ7جنيهات".

وأكد أن صيد الأسماك ليس مهنته ولكنه يقوم بالصيد في فترة الشتاء خاصة في الأوقات التي لا يجد فيها عملا, حيث يعمل مزارع لدى بعض أصحاب الأرضي الزراعية في الصباح ويتوجه إلى الترع القريبة  لصيد الأسماك بعد ذلك.

وأشار إلى أن معظم الأهالي يعتمدون على الأسماك في الشتاء أكثر من الصيف لذلك يكون الإقبال على شرائها كبير.

و قالت أم رمضان، ربه منزل، إن السمك له عدة أشكال للطهي منها المشوي والمقلي وهذه الأكثر شهرة, والبعض يقوم بعمل صنية سمك وبطاطس, والسمك بالجنية البيضاء والقشدة والطماطم ,والسمك بالبصل والطماطم.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان