رئيس التحرير: عادل صبري 07:23 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بعد رفع الدعم عن القطن.. مزارعو كفر الشيخ يتجهون للكانتالوب

بعد رفع الدعم عن القطن.. مزارعو كفر الشيخ يتجهون للكانتالوب

تقارير

احد الفلاحين بكفرلشيخ

بعد رفع الدعم عن القطن.. مزارعو كفر الشيخ يتجهون للكانتالوب

اشرف عبدالحميد 07 يناير 2015 21:01

"هنزرع كانتلوب بدل القطن"، بهذه الكلمات عبر عدد من المزارعين في محافظة كفرالشيخ عن غضبهم لقرار الحكومة بعدم دعم محصول القطن من الموسم الزراعى المقبل، وذلك بعد أن تراجعت نسبة تصديره.

 وتعتبر كفرالشيخ من أكبر محافظات مصر زراعة للقطن، حيث بلغت مساحة القطن المنزرعة للعام المنقضى 107 آلاف فدان، إضافة إلى 180 فدانا تابعة للبحوث الزراعية بالمحافظة.

وقال أحمد زين أحمد، مزارع: "سعر القطن المتدنى لا يغطي تكاليف الزراعة من مستلزمات وجنى ومبيدات حشرية وأسمدة طول العام، ما يعنى أننا نزرع لغيرنا أو لصالح التجار".

وأضاف زين: "تكاليف الفدان الواحد في موسم زراعة القطن تصل إلى 7 آلاف جنيه وإنتاج الفدان يصل إلى 6 قناطير قطن، ما يعنى الخسارة على الفلاحين".

 محمد عبد المقصود ـ فلاح، يقول: "أنا مستأجر الفدان بـ6 آلاف جنيه في السنة والقطن إذا وصل سعره 2000 جنيه سيحقق بعض الأرباح للفلاحين".

وتساءل: "إذا كان السعر غير مجز وكمان الحكومة رفعت يدها عن دعم القطن يبقى هنزرعه تانى ليه؟ خاصة أنه محصول لا يباع ولا يشترى إلا من خلال الحكومة، والدولة هي المسؤولة عن تسويقه ودعمه واختيار جودة البذرة ونوعيتها وليس الفلاح".

 وأشار بدر البغدادى، فلاح، إلى أن الدولة تركت الفلاحين بلا أسمدة ولا تقاوى ولا دعم، مشيرًا إلى أنه من الأفضل للفلاح أن يترك الأرض بلا زراعة وإذا زرعها يزرعها كنتالوب، لأن اللى شغال في القهوة أحسن من الفلاح، وترك الأرض أفضل من زراعتها".

 بدوره، قال أحمد عياد، رئيس شعبة القطن باتحاد الغرف التجارية، إن تجارة القطن في مصر تواجه تحديات كبيرة، خصوصًا عمليات التسويق، بعد أن رفضت الشركة القابضة للأقطان بشركاتها شراء القطن المصري بعد توافر أقطان أجنبية لا يزيد سعرها عن 500 جنيه للقنطار، موضحًا أن خسائر التجار بلغت ذروتها، إلى جانب تعرض الفلاحين لخسائر كبيرة بعد انهيار أسعار الأقطان المصرية.

وطالب عياد، بضرورة اتخاذ قرارات تساهم في تسويق الأقطان هذا الموسم، حتى لا ينتهي القطن المصري إلى غير رجعة، منوهًا بأن القطن المصري رغم التحديات التي تواجهه، ما زال الأفضل على الإطلاق وسط كل الأقطان العالمية.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان