رئيس التحرير: عادل صبري 12:08 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الصقيع يكبد مربي الدواجن خسائر فادحة ببني سويف

الصقيع يكبد مربي الدواجن خسائر فادحة ببني سويف

تقارير

دواجن

بالصور..

الصقيع يكبد مربي الدواجن خسائر فادحة ببني سويف

أحمد سيد 07 يناير 2015 11:30

تسببت حالة الطقس السيئة في تكبيد أصحاب مزارع الدواجن بمحافظة بنى سويف خسائر فادحة إثر نفوق كميات كبيرة من الكتاكيت الصغيرة بسبب شدة البرودة والصقيع.

 

كما تسبب الطقس السيئ في امتناع المربين عن تربية الطيور بالمنازل وعلى أسطح العمارات لدى ربات المنازل في الريف والأحياء الشعبية التي لها طقوسها في تربية الدواجن والحمام بسبب ارتفاع أخطار التربية خلال الشتاء في ظل الطقس السيئ.

 

وأعرب عدد من أصحاب المزارع عن استيائهم من موجة الطقس السيئ التي أثرت بالسلب على الدواجن وأدت إلى ارتفاع الأسعار في الوقت بعد أن كانت أعياد الميلاد قد أعادت للسوق رواجا من جديد.

 

وتقول سيدة صالح –إحدى المربيات– إنها اعتادت تربية الدواجن منذ أكثر من عشرين عاما لكنها لأول مرة ليس لديها أي نوع من الطيور، لأنها تخشى عليها من قسوة الطقس.

 

وتضيف: "نقوم بتدفئة الكتاكيت من خلال اشعال النيران بالقرب من الطيور ووضعها داخل أماكن مغلقة معظم الوقت، لافتة إلى أن وسائل التدفئة لم تفلح في التربية خاصة الفراخ".

 

يؤكد أحمد شحات، تاجر طيور، أن "أسعار اللحوم البيضاء ارتفعت ووصل سعر الكيلو إلى 15.5 بزيادة 2 جنيه في سعر الكيلو مضيفا أن هناك أيضا إقبالاً على البط البلدي بسبب أعياد الميلاد ووصل سعر كيلو البط البلدي 25 جنيهًا.

 

ويضيف: "سوق البط يعتمد على ربات المنازل اللائي يقدمن على الشراء من أجل التوفير فهم من البسطاء ولا يستطيعون شراء اللحوم غالية الثمن لافتا إلى أن الأسعار تبدأ من 25 جنيهًا ويصل سعر الوزة المناسبة للذبح 100 جنيه".

 

وأشار إلى أن أسعار البط تختلف حيث يبدأ سعرها من 5 جنيهات ونصف عمر 17 يوما وعمر شهر سعرها 20 جنيهًا حتى 50 جنيهًا وهي البط المناسب للذبح.

 

وتضيف سماح أحمد – ربة منزل أقوم بتربية الطيور بمختلف أنواعها كالدواجن والبط داخل عشة أعلى المنزل وأقوم بأعمال النظافة بنفسي وذبح الطيور وتناولها بالمنزل فهي موفرة للمصاريف بعد أن أصبح سعر الكيلو من اللحوم الحمراء 65 جنيهًا وأقوم بإطعامها لأبنائي بالتناوب مع اللحوم الحمراء فهي تتغذي على بقايا الطعام التي نقوم بإلقائها في القمامة.

 

من جانبه قال الدكتور أحمد سيد طبيب بيطري ان الإدارات البيطرية تواجه الانفلونزا بإعطاء دورات لربات البيوت لتربية الطيور لكنها دورات علة الورق فقط وان انتشار انفلونزا الطيور اثر بنسبة ضئيلة علي أعمال التربية فلا يكاد يخلو منزل بالريف من تربية الطيور بعد أن اعتبر أهل الريف أن مرض انفلونزا الطيور وهم.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان