رئيس التحرير: عادل صبري 01:51 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

فيديو.. تبرع بـ 20 مليون جنيه للقصر العيني.. فاحتجزتها الجمارك

فيديو.. تبرع بـ 20 مليون جنيه للقصر العيني.. فاحتجزتها الجمارك

تقارير

أحدث جهاز لتدريب أطباء القصر العيني في مجال الشرايين والأوردة

فيديو.. تبرع بـ 20 مليون جنيه للقصر العيني.. فاحتجزتها الجمارك

شيرين خليفة 07 يناير 2015 10:24

حلم بخدمات طبية أفضل في وطنه، فتبرع رجل الأعمال الذي ينشط في مجال الأجهزة الطبية بـ 20 مليون جنيه، لتنمية القدرات الطبية وتزويدها بأحدث الأجهزة المتواجدة في العالم، كما تبرع بجهاز لتدريب الأطباء في كلية طب القصر العيني في مجال الشرايين والأوردة، لكن الإجراءات الروتينية العقيمة وأدت أحلام الرجل، واحتجزت الأجهزة الطبية في المطار مطالبة إياه بدفع جماركها.. أو تسول الموافقات من مكاتب الحكومة بعدة جهات تبدأ من عميد كلية طب جامعة القاهرة وتنتهي عند رئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب.

 

وفي ظل اهتمام العديد من رجال الأعمال بتطوير مصر من خلال التبرعات، لوضعها على خريطة العالم في التقدم والتكنولوجيا، فإنهم يشكون أن الإجراءات الحكومية الروتينية عادة ما تكون معوقا للتطوير؛ نظرًا لاعتمادها على إجراءات قد توصف بـ "العقيمة"، والتي تحبط كل من يحاول التبرع.

 

وتبرع أحد رجال الأعمال بمبلغ 20 مليون جنيه، لتنمية القدرات الطبية وتزويدها بأحدث الأجهزة المتواجدة في العالم، كما تبرع بجهاز لتدريب الأطباء في كلية طب القصر العيني في مجال الشرايين والأوردة، قيمته مليون ونصف، لكن بمجرد وصول الجهاز إلى مصر منذ شهرين أوقفه المطار لحين دفع الجمارك أو او انتظار موافقات من عدة جهات تبدأ من عميد كلية طب جامعة القاهرة لتنتهي عند رئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب.

 

وأعلن الدكتور محمد الجدع، رئيس مجلس إدارة شركة توب ميد للأجهزة الطبية، لـ "مصر العربية"، أنه تم تدريب ما يقرب من 14طبيبًا من أطباء القصر العيني في فرنسا على الجهاز ليعودوا للعمل عليه، ولكنهم متوقفون لحين الإفراج عن الجهاز.

 

 كما اشتكى الجدع، من تباطؤ الإجراءات الحكومية والتي تعيق من حركة تطوير المستشفيات الجامعية، ماقد يصيب المتبرعون بالإحباط، متابعًا: "لو الناس هتلاقي التبرعات بالشكل دا هتبعد مش هتتبرع أو تتبرع بفلوس وتحطهم في صندوق الزكاة".

 

 وأضاف أن الهدف من التبرع هو تنمية القدرات الطبية عند شباب الأطباء، ولكن تلك الإجراءات التي وصفها بـ "الروتين العقيم" متسائلًا: "كيف نجد رجلًا كهذا يتبرع ويبني ويكون هذا الرد من الحكومة؟".

شاهد الفيديو

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان