رئيس التحرير: عادل صبري 09:04 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالصور..مشاكل الورثة تغلق مطعم "محمد أحمد" أعرق مطاعم إسكندرية

بالصور..مشاكل الورثة تغلق مطعم محمد أحمد أعرق مطاعم إسكندرية

تقارير

المترددون على المطعم

وأصحاب المحال المجاورة: كنا بنسترزق على حسه

بالصور..مشاكل الورثة تغلق مطعم "محمد أحمد" أعرق مطاعم إسكندرية

رانيا حلمي 07 يناير 2015 09:20

"من ساعة ما قفل والشارع ميت.. الزبون يجي الشارع يبص ويمشي.. حتى الأجانب يبصوا ويمشوا.. ويسألوا المحل قفل ليه.. كل المحلات اللي في الشارع كانت بتسترزق على حس الزائرين اللي داخلين المحل".

هكذا عبر العديد من أصحاب المحال المجاورة لمطعم محمد أحمد للفول والفلافل بشارع شكور بمنطقة محطة الرمل -الذي يعد الأشهر في الإسكندرية- بعد إغلاق أبوابه مؤخرا.

وعلق عمرو أحد الباعة بالشارع على إغلاق المحل الذي يعد من تراث المكان قائلا: "من ساعة ما قفل والشارع ميت" مشيرا إلى أن الإغلاق الذي نتج عن اختلافات إدارية بين أصحاب المحل.

وأضاف عمرو أن ذلك الإغلاق أثر سلبا على إقبال الرواد على الشارع الذي يضم عددا كبيرا من محال "إكسسوارات الموبايل"، مضيفا: "الزبون بقى يجي الشارع يبص ويمشي بيسألوا عن المحل قفل ليه، حتى الأجانب يبصوا ويمشوا".

وأمام المحل تم تعليق لافتة كتب عليها "تقرر الإغلاق بسبب انتهاء مدة عقد الشركة بنهاية يوم 31 ديسمبر 2014، وسيتم حساب وصرف مستحقات العاملين طبقا لأحكام القانون حسبما تنظمه مكاتب القوى العاملة".

بينما تجد كل من يمر أمامه يلتفت، ويقف لقراءة اللافتة المعلقة، عدا الأجانب الذين لم يتمكنوا من فهم ما كتب على اللافتة.

 

شهرة عالمية

يقول "أحمد الكابتن" صاحب المحل المجاور للمطعم منذ أكثر من 40 عامًا، إن المحل يعمل منذ إنشائه دون أي مشاكل واصفا إياه بأعرق محال الإسكندرية والذي يتوافد عليه رواد من جميع أنحاء العالم، كما أنه يتوافد عليه العديد من الفنانين، ولاعبي الكرة والسياسيين بينهم "عمرو موسى، حمدين صباحي وغيرهم".

اعتاد المطعم أن يقدم لرواده قائمة الطعام التي تضم توقيعات لعدد من الفنانين مثل "فؤاد المهندس"، والأديب "نجيب محفوظ".

 

خلافات عائلية

وعلق الكابتن: "كل المحالات اللي في الشارع بتسترزق على حس الزائرين اللي داخلين المحل"، مضيفا أن الشركاء تواجدوا يوم 31 ديسمبر وأعلنوا الإغلاق، موضحا أن الخلاف وقع بين اثنين من الشركاء وهم الحاج "محمد" وابنة شقيقه، على حق إدارة المطعم.

وأضاف أنه يتمنى إعادة تشغيل المطعم آخر الشهر الحالي، لأجل العاملين الذين تم تشريدهم معلقا: "كلهم أصحاب بيوت وعندهم ولاد في مدارس وده وقف حال".

بينما قال سعيد أحمد أحد رواد المحل والقادم من منطقة سيدي بشر إن المطعم يعد أحد رموز الإسكندرية، وإنه اعتاد القدوم إلى المطعم مع أسرته، مضيفا أنه فوجئ اليوم بإغلاق المحل متمنيا إعادة تشغيله مرة أخرى.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان