رئيس التحرير: عادل صبري 04:23 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

"الوطني" و"النور" يشعلان المنافسة البرلمانية ببني سويف

الوطني والنور يشعلان المنافسة البرلمانية ببني سويف

تقارير

أحد اجتماعات النور استعدادا للانتخابات البرلمانية

"الوطني" و"النور" يشعلان المنافسة البرلمانية ببني سويف

أحمد سيد 21 ديسمبر 2014 20:53

اشتعلت المنافسة بين قيادات الحزب الوطني المنحل السابقين وأعضاء حزب "النور" للفوز بمقاعد البرلمان في ظل غياب الإخوان والوجوه الجديدة.

 

وتسببت "التربيطات الانتخابية"، وإعلان عدد من المستقلين خوض السباق وما طرأ من تعديل بالدوائر الانتخابية بالمحافظة من سخونة الصراع.

 

استهل حزب النور استعداداته للانتخابات القادمة بعقد عدد من المؤتمرات للدفع بمرشحين قادرين على منافسة نواب سابقين بالوطني المنحل الذين أعلنوا نيتهم الترشح بالانتخابات المقبلة بدعم العائلات بالقرى.

 

ويخوض حزب النور الانتخابات بقيادة الدكتور شعبان عبد العليم أمين الحزب والنائب السابق وعضو المجلس الرئاسي للحزب، والذي أعلن نيته خوض الانتخابات البرلمانية بالإضافة إلى عبد الحكيم مسعود ونجم الدين عزيز من النواب السابقين.

 

وتظهر قوة نواب الوطن المنحل في أربع قرى رئيسية تعتبر طعنة في ظهر مرشحي حزب النور، حيث تعد قرية "إهوه" والتي دعمت بقوة مجدي بيومي أحد نواب فلول الوطني، ونفس الحال بالنسبة لقرية باروط التي دعمت بقوة أيضًا أبو الخير عبد العليم خلال الانتخابات الماضية وكتلتها التصويتية تصل إلى 15 ألف صوت، كما تعد عائلة سليم إحدى العائلات الهامة والتي ساهمت في فوز علي البكري سليم مرشح الحزب الوطني المنحل السابق في الانتخابات الماضية.

 

وتشهد قرية الميمون سخونة شديدة ساهمت في ترجيح كفة مرشحيها خلال حكم الوطني ومن بعده الإخوان والتي لم تظهر بها أي ملامح للصراع الانتخابي في ظل ما تشهده من أحداث عنف مستمرة وقيام الأمن باقتحام للقرية أكثر من 5 مرات.

 

ومن المتوقع أن تشهد الجولة الأولى للانتخابات البرلمانية منافسة شديدة ففي بندر بني سويف سوف تشتد المنافسة بين د. شعبان عبد العليم امين النور ورجل الاعمال مجدي بيومي النائب السابق عن الوطني المنحل والذي من المتوقع ان يترشح على قوائم الوفد والذي يسعي بكل قوة لحسم المقعد لصالحه من خلال علاقاته ومساندة اهل قريته اهوه

 

وفي أهناسيا أحد أهم معاقل السلفيين -التي حسمت الانتخابات السابقة لصالحها على حساب مقعد الإخوان في الانتخابات الماضية رغم فوز الإخوان في باقي المراكز- ستكون المنافسة ساخنة بين نجم الدين عزيز نائب النور السابق وعلي بدر نائب الوطني السابق.

 

وفي الواسطى يبحث حزب النور عن مرشح له بعد اختفاء الشيخ محمد مصطفى نائب النور السابق وعدم ترشحه للانتخابات وتشتعل المنافسة بعد إعلان أحمد مصطفى الريدي نجل نائب الوطني السابق مصطفى الريدي عضو الحزب الوطني لعدة دورات متتالية

 

ومن أبرز نواب الوطني السابقين د. جمال عبد المطلب أمين شباب الحزب الوطني المنحل السابق والاستاذ بكلية الآداب بجامعة بني سويف والذي أعلن عن نيته بخوض الانتخابات، علي بدر نائب الوطني المنحل السابق.

 

وشهدت بني سويف تعديلا بالدوائر الانتخابية باعتبار مركز بني سويف دائرة انتخابية منفصلة عن البندر لأول مرة، في الوقت الذي حرمت فيه المحافظة من مقعدين، بعد أن أصبح نصيب المحافظة 12 مقعدًا في 8 دوائر انتخابية، بعد أن كان في الماضي 7 دوائر بواقع 14 مقعدًا.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان