رئيس التحرير: عادل صبري 05:46 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور....أصحاب مزارع خيول في الشرقية للحكومة: "إلحقونا"

بالصور....أصحاب مزارع خيول في الشرقية للحكومة: "إلحقونا"

هلال زايد 21 ديسمبر 2014 12:13

تعتبر الشرقية من أكبر المحافظات في تجارة الخيول العربية الأصيلة، وهو ما دفعها لاتخاذ الحصان رمزاً على العلم الخاص بها، ومنذ ثورة الخامس والعشرين من يناير وحتى الآن أصبحت تربيتها مهددة بالاندثار لغياب دور الدولة وتوقف الحركة السياحية وعدم قدوم الأمراء العرب.

التقت "مصر العربية" بعدد من أصحاب المزارع لتتعرف على المخاطر التي تواجه تجارة الخيول.

قال الحاج "شرقاوي الطحاوي"، صاحب مزرعة، إننا نمر بظروف حالكة منذ قرابة أربع سنوات ونتعرض لخسائر فادحة بسبب الانفلات الأمني الذي تعاني منه البلاد وغياب دور المسؤولين، مضيفا: توقف المسابقات في أدب وجمال الخيل دفعنا لتقليل الأعداد بالمزارع.

 

وأوضح أن أصحاب المزارع يتحملون تكاليف باهظة، قائلا: الحصان الواحد يحتاج ما يزيد على 1500 جنيه شهرياً علاوة على مصاريف الطب البيطري وارتفاع سعر "الردة" وتوقف الدولة في منحها لنا بعدما كنا نحصل مسبقاً على دعم من المحافظة" target="_blank"> المحافظة".

 

وأضاف أن من المخاطر التي تواجه المهنة أيضا عزوف الأمراء العرب عن المجيء إلى مصر وتوقف حركة السياحة وعدم تنظيم المسابقات.

 

وطالب الحاج شرقاوي الدكتور سعيد عبد العزيز محافظ الشرقية بتوفير الردة للخيول مثلما كانت يحدث من قبل.


وأكد عبد الحميد الطحاوي صاحب مزرعة بطريق بلبيس - القاهرة الصحراوي، بوجود أعداد كبير من الخيول العربية الأصيلة ولا نعرف كيف نسوقها لعدم قدوم الأمراء وتوقف السياحة الداخلية والخارجية، قائلا للحكومة: "إلحقونا "..!

وناشد الدكتور عبد العظيم شهوان، صاحب مزرعة، المسؤولين بالدولة إنقاذ هذه التجارة قبل اندثارها.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان