رئيس التحرير: عادل صبري 08:30 صباحاً | الثلاثاء 22 مايو 2018 م | 07 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

حراك مساند وآخر معارض لمرسي بسيناء قبل 30 يونيو

حراك مساند وآخر معارض لمرسي بسيناء قبل 30 يونيو

تقارير

الرئيس محمد مرسي

حراك مساند وآخر معارض لمرسي بسيناء قبل 30 يونيو

محمد سلامة 27 يونيو 2013 13:53

مع اقتراب 30 يونيو شهدت شمال وجنوب سيناء حراكًا شعبيًا متزايدًا قام به أنصار الرئيس مرسي ومعارضيه كلٌ يحاول استمالة الجماهير ونيل رضا القبائل البدوية بشكل مباشر، وكسب ود العناصر المسلحة المنتشرة خارج المدن بدعوات غير مباشرة.


وفي هذا السياق نظم أنصار نظام الحكم مؤتمرًا شعبيًا كان حاشدًا الليلة الماضية وشارك فية ممثلون عن كافة الأحزاب الإسلامية إلى جانب حركات ثورية وعدد محدود من النشطاء السياسيين وأبناء القبائل.


وقال حسن حجاب أمين مساعد حزب الحرية والعدالة إنهم لن يسمحوا بأي شكل من الأشكال بسحب شرعية الرئيس، لافتًا إلى أن أبناء سيناء سيقفون صفًا واحدًا خلف من اختارة الشعب.


وبدوره وجه القيادي الجهادي أسامة قاسم الذي شارك في المؤتمر بعد وصولة من محافظة الشرقية رسالة شديدة اللهجة لمعارضى الرئيس مفادها انهم كجماعة إسلامية لن يسمحو بسقوط حكم إسلامي وقال في كلمتة إنهم لولا احترامهم مؤسسات الدولة لكانوا قد قضوا على كل من يريدون هدم كيانها وهو أيضًا المعنى الذي أكد عليه أسعد البيك أحد قيادات أهل السنة والجماعة بالعريش والذي قال لن نسمح بخروج من يريدون الانقلاب على الشرعية يوم 30 يونيو وحق التظاهر مكفول للسلميين فقط.


ومن المقرر أن يقام مساء اليوم الخميس، مؤتمر شعبي آخر للتيارات الإسلامية لتأكيد شرعية الرئيس وذلك بمدينة الشيخ زويد.


ونشطت خلايا المعارضة في سيناء في الإعداد لخروج الأهالي يوم 30 يونيو وقرر النشطاء وقادة أحزاب المعارضة الخروج بعد ظهر هذا اليوم في ميادين المدن الرئيسية ثم التجمع في المساء بميدان الرفاعي بالعريش والاعتصام به.


وبدورهم انقسم مشايخ القبائل ما بين مؤيد ومعارض ومتحفظ على هذا اليوم، وأكد إبراهيم المنيعي، أحد قيادات البدو بالمنطقة الحدودية أن ما يعنيهم هو احترام الشرعية إضافة إلى حفظ المناطق الحدودية.


وأكدت مصادر في جماعات سلفية جهادية أنهم في وضع تأهب ولن يتدخلوا إلا في حالة يقينهم بسقوط النظام الحالي وسيكون تدخلهم لحفظ شرعية هذا النظام الذي يختلفون معه تمامًا لكن لا يرون في التيارات الحالية بديل انسب منه.


وشددت أجهزة الأمن من إجراءات حماية المنشآت العامة ونشر أكمنة أمنية بالشوارع والطرق الدولية بسيناء واستمرار فرض كردون أمني حول مدينة رفح ومنع حركة التهريب عبر الأنفاق.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان