رئيس التحرير: عادل صبري 12:52 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالصور.. سرسنا المنوفية.. من تاريخ أثري لمسكن للأغنام والماعز

بالصور.. سرسنا المنوفية.. من تاريخ أثري لمسكن للأغنام والماعز

تقارير

منطقة سرسنا بالمنوفية

بالصور.. سرسنا المنوفية.. من تاريخ أثري لمسكن للأغنام والماعز

شيماء محمد 20 ديسمبر 2014 17:01

تحولت منطقة "سرسنا" بمحافظة المنوفية من مكان آثري إلى مسكن للماعز والأغنام بسبب إهمال مسؤولي وزارة الآثار .

رصدت "مصر العربية" آراء عدد من الأثرين حول تدهور المنطقة، التي يرجع تاريخها إلى العصر الروماني، واحتواها على آثار تاريخية أهملتها الوزارة، عقب توقف الحفر بها في عام 2003 بسبب ظهور المياه الجوفية.

قال محمد أبو العلا، مفتش آثار، إن المنطقة يرجع تاريخها إلى العصر الروماني عندما حقق محمد بن الفضل بن العباس انتصارات على الجيوش الرومانية في الفتح الإسلامي لمصر، وكانت تحتوي على قلعة حصينة للرومان، ودارت بها معركة ضارية مازالت آثارها باقية حتى الآن.

وأضاف أن المنطقة ممتدة على مساحة 3 أفدنة وبها حجرة صغيرة تفتقد المقومات الأساسية ولا يوجد بها كهرباء.

وأكد محمد رمضان، مفتش آثار، أنهم طالبوا مجلس مدينة الشهداء بعمل سلك شائك حول المنطقة لمنع تحولها الى مكان لإلقاء القمامة، ومأوى للخارجين عن القانون والمدمنين ولكن دون استجابة, كما طالبوا بنقلهم إلى مبنى إداري بمجلس المدينة، وذلك لحمايتهم من الأمطار وبرد الشتاء ولكن دون جدوى.

وأوضح أيمن عبد اللطيف كبير مفتشى أثار المنوفية، أن الزحف العمراني امتد إلى المنطقة حيث بنى أحد المواطنين منزلًا واقتطع 45 مترًا منها، وتم عمل محاضر ضد صاحب التعدي في مراكز الشرطة ولكن دون تحرك.

وتابع: وزارة الآثار لا تهتم إلا بالمناطق المركزية وتهمل باقي الأماكن.

وكشف عبد الرحمن نجاح مفتش آثار، أنه تم استخراج 36 قطعة أثرية وأسلحة حربية وأوانٍ إسلامية وأعمدة رومانية من المنطقة وتم نقلها لمخازن الهيئة وتحول المكان كمرعى للماعز ومقلب قمامة ووكر لمدمني المخدرات.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان