رئيس التحرير: عادل صبري 01:54 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

إحدى المُحالات للمحاكمة العسكرية بالإسماعيلية: البطش يزيدنا إصرارًا

إحدى المُحالات للمحاكمة العسكرية بالإسماعيلية: البطش يزيدنا إصرارًا

تقارير

تظاهرة للمعارضة- ارشيف

إحدى المُحالات للمحاكمة العسكرية بالإسماعيلية: البطش يزيدنا إصرارًا

ولاء وحيد 20 ديسمبر 2014 11:53

وصفت هاجر النجدي- إحدى الفتيات المُحالة للمحاكمة العسكرية- بالإسماعيلية قرار إحالتها للقضاء العسكري و11 فتاة وسيدة أخريات بالإسماعيلية بأنه "استمرار لمسلسل البطش والجبروت في دولة الظلم والطغيان". على حد تعبيرها.

 

وقالت في تصريحات لـ "مصر العربية": ماذا ننتظر من دولة قائمة على الظلم والطغيان غير ذلك البطش والجبروت، ولكن قسمًا لن يثنينا ذلك عن مبادئنا شيئًا وسنظل على طريق الحق ماضون مستمسكون بشرع الله، ولو قضينا فيها نحبنا".

 

وأكدت هاجر الطالبة بالسنة الثانية بكلية التجارة جامعة قناة السويس "أن إحالة 11 فتاة وسيدة في الإسماعيلية إلى المحاكمات العسكرية يعد انتهاكًا لحقوق الإنسان فبأي حق يتم إحالتنا للمحاكمة العسكرية بعد أكثر من عام على وقائع القبض علينا وإخلاء سبيلنا بعد أشهر من الاحتجاز".

 

وقالت: "تم اعتقالنا ظلمًا واحتجزنا داخل السجن لفترات تجاوزت ما بين ثلاثة أشهر حتى تسعة أشهر دون وجه حق ودون محاكمة بعدما وجهت لنا النيابة العامة تهمًا تتعلق بالتظاهر وقطع الطريق العام والتحريض على العنف واثارة الشغب، ولم تكتف السلطة بما تعرضن له بل أحالت قضايانا المدرجة بأنها جنح للمحاكمة العسكرية"، وأكدت هاجر "أن الأمر بات سيئا للغاية بعد إحالتهن ومنذرًا بمزيد من القمع".

 

وتعود أحداث قضية هاجر و3 فتيات من زميلاتها إلى 27 ديسمبر من العام الماضي عندما قامت قوات الأمن بتفريق مسيرة لمتظاهرين مؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي بشارع هدى شعراوي وألقت القبض على 15 بينهم 4 طالبات جامعيات وهن هاجر النجدي وياسمين حسن وشروق ناصر ومها جمال، تم احتجازهن بعد تحرير محضر لهن واتهامهم بخرق قانون التظاهر والتحريض على العنف وتم احتجاز المتهمات لأكثر من أربعة أشهر تم بعدها إخلاء سبيلهن على ذمة القضية بضمان مالي.

 

وكان المحامي العام الأول لنيابات الإسماعيلية أحال نحو 350 من قيادات وأعضاء جماعة الإخوان ومعارضي السلطة إلى النيابة العسكرية منهم مرشد جماعة الإخوان المسلمين محمد بديع والقيادين محمد البلتاجي وصفوت حجازي وبينهم 11 فتاة وسيدة من مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي وذلك في 10 قضايا.

 

وقالت حركة نساء ضد الانقلاب "إن واقعة إحالة 11 فتاة وسيدة إلى المحكمة العسكرية تعد الأولى من نوعها منذ 3 يوليو 2013".

 

اقرأ أيضًا:

إحالة بديع والبلتاجي و310 من المعارضين للنيابة العسكرية

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان