رئيس التحرير: عادل صبري 12:33 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

بالفيديو والصور | شوقية دخلت المستشفى لتضع وليدها فخرجت جثة هامدة

في مستشفى تخصصي بالسنبلاوين:

بالفيديو والصور | شوقية دخلت المستشفى لتضع وليدها فخرجت جثة هامدة

سارة حامد 20 ديسمبر 2014 10:57

اسمها شوقية أحمد ماهر.. زوجة شابة في العقد الثاني من عمرها، دخلت إحدى المستشفيات التخصصية بمدينة السنبلاوين بالدقهلية  لتضع وليدها، فخرجت جثة هامدة.

 

مأساة حقيقية عاشتها أسرة شوقية بسبب الإهمال الطبي داخل المستشفى، ما حول فرحتهم بالمولود الصغير إلى صراخ وعويل على الأم الفقيدة التي تركت وراءها طفلين آخرين، أكبرهما في الرابعة من عمره.

 

لاقتنا الحاجة فوزية شفيق فرج (53 عاما)، والدة الضحية، بالدموع والصراخ قائلة: "وصلت ابنتي إلى مستشفى مكة التخصصي بالسنبلاوين في حالة ولادة، وقام التمريض بتركيب المحاليل لها تمهيدا لدخولها غرفة العمليات، ومع موعد اذان الظهر دخلت العمليات واستمر تواجدها داخل الغرفة  لاكثر من ثلاثة ساعات  وخرجت وهي تصرخ من الألم وتردد: الحقوني.. هموت من الوجع اللي بيقطعني"

 

وتابعت أنها ظلت تبحث عن طبيب أو ممرضة داخل المستشفى، لكنها لم أجد أحدا، وبعد ساعتين دخلت الطبيبة "حنان.ذ.ه" على شوقية، وأعطتها حقنة أسفرت عن زيادة ألمها وانتفاخ بطنها، حتى طلبت الطبيبة نقل الدم لها.

 

تضيف والدة الضحية: "الدكتورة ربنا ينتقم منها رجعت تقول لي "ادعيلي" ومشيت وسابت بنتي بتتقطع من التعب، حسبي الله ونعم الوكيل فيها وربنا ينتقم منها، حرقت قلبي على بنتي وحرمت 3 أولاد من أمهم"

 

والتقط أحمد ماهر أحمد عيد (63 عاما)، والد الضحية، اطراف الحديث، مطالبا المهندس إبراهيم محلب، رئيس الوزراء، بالتدخل الفوري واتخاذ قرار ضد إدارة المستشفى والطبيبة  المسئولة  ووقفها عن العمل  لتسببها فى وفاة ابنته بعد إعطائها حقنة تخدير لم تفق منها أثناء عملية الولادة، إضافة إلى جرح الطفل المولود.

 

وبنبرة حزينة وعيون باكية، قال يسرى ماهر، عم الضحية، إنه كان بصحبة نجلة أخيه داخل المستشفى، وشاهد معاناتها وصراخها دون تحرك أي من الأطباء.

 

وأضاف أن شوقية عانت من نزيف داخلي وأنه طالب الطبيبة بنقل شوقية لمستشفى الطوارىء، لكنها رفضت.

 

وتابع عم الضحية: "الطبيبة قالت لابنة أخي: يا شوق قولي لا إله إلا الله، يعنى كانت عارفه انها بتموت ومنعتنا من نقلها لمستشفى أخرى"، مطالبا بأقصى عقوبة على الطبيبة واتخاذ الإجراءات اللازمة ضد المستشفى.

 

أسرة شوقية حررت المحضر رقم 16941 إداري السنبلاوين لسنة 2014 ضد الدكتورة حنان والمستشفى، فيما أكد الدكتور مجدى حجازي، وكيل وزارة الصحة بالدقهلية، لـ "مصر العربية" إرسال لجنة إلى مستشفى مكة التخصصي للتحقيق في الواقعة وتحديد مدى مسئولية الطبيبة عن مقتل الضحية.

 

 

المولود اليتيم

نجلا الضحية

 

شوقية أحمد ماهر

 

 

ابنة عم الضحية مغشي عليها 

 

 

والدة الضحية 

 

 

والد الضحية 

 

 

عم الضحية 

 

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان