رئيس التحرير: عادل صبري 03:29 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

خبراء: انخفاض الإقبال على "دار مصر" يفضح إستراتيجية "الإسكان"

خبراء: انخفاض الإقبال على دار مصر يفضح إستراتيجية الإسكان

تقارير

أحد تصميمات "دار مصر"

خبراء: انخفاض الإقبال على "دار مصر" يفضح إستراتيجية "الإسكان"

عبدالله محمد 18 ديسمبر 2014 13:07

ملامح فشل مشروع "دار مصر" للإسكان المتوسط تلوح في الأفق هذه الأيام بعد الانخفاض الملحوظ في عدد الحاجزين بالمشروع، الذين بلغ عددهم نحو 15 ألفا فقط على مدى شهر، وهو رقم ضئيل مقارنة بمشروعات سابقة.

 

64 ألف مواطن تقدموا لشراء كراسة شروط المشروع، وبالمقارنة بين عدد الحاجزين وعدد من اشتروا كراسة الشروط، يتضح أن 23% فقط من الحاصلين على كراسة الشروط هم من تقدموا لحجز وحدات المشروع.

 

خبراء في المجال العقاري أكدوا لـ"مصر العربية" أن استمرار نسبة الإقبال على المشروع بصورتها الحالية تعني فشله وإعلان فشل إستراتيجية وزارة الإسكان، وانتقدوا الأسعار المبالغ فيها للوحدات السكنية.

 

وشدد الخبراء على ضرورة طرح وحدات سكنية مناسبة لشرائح محدودي الدخل، خاصة أن أسعار الوحدات الحالية تتناسب مع أصحاب الدخول المرتفعة فقط.

 

في هذا الإطار، قال المهندس داكر عبد اللاه، عضو اتحاد مقاولي التشييد والبناء، إن مشروع "دار مصر" تسبب في مشكلة كبيرة في سوق العقارات، حيث ارتفعت أسعارها بنسبة 30% بعد طرح وزارة الإسكان للمشروع.

 

من جانبه، أكد المهندس أمين عبد المنعم، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية للتخطيط والمشروعات، في بيان رسمي، أن حجز وشراء كراسات شروط المشروع مستمر حتى 25 ديسمبر الجاري، مضيفا: "يوجد مصعد واحد، لكل عمارة، وجراجات مجمعة بجوار كل مجموعة عمارات، بما يحقق عدد السيارات المحددة لكل أسرة طبقا للكود".

 

وطالب عبد المنعم المواطنين بالعودة إلى إدارة المشروعات الهندسية للتعرف على جميع المواصفات المحددة للوحدات السكنية، وهي مواصفات سوبر لوكس، طبقا للمتعارف عليه في السوق، حسب قوله.

 

أما المهندس خالد عباس، مساعد وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية للشئون الفنية، فأشار إلى أن  شركة إماراتية كبرى اتفقت مع الوزارة لفتح سلسلة من المحال والمتاجر في المشروعات السكنية.

 

وأوضح في بيان رسمي أن الشركة طلبت التعاون مع الوزارة لفتح سلسلة من متاجرها الشهيرة، فى صورة سوبر ماركت صغيرة، وليس هايبر ماركت، لخدمة هذه المشروعات، وأبدى وزير الإسكان ترحيبه وموافقته على هذه المبادرة.

 

وقال عباس إن هذه المتاجر من شأنها توفير الخدمات اليومية التي يحتاجها مستفيدو مشروعات الإسكان الاجتماعي، حيث تقدم هذه المتاجر جميع المواد الغذائية والمنتجات بكل أنواعها بأسعار فى متناول الجميع.

 

وأضاف: "ستقوم الشركة أيضا بتنفيذ كافيهات، ومحال للملابس وغيرها، من تلك التى يتم تنفيذها فى مثل هذه المتاجر الكبرى، وهو ما سيؤدى لتوفير الخدمات بشكل كامل فى هذه المشروعات".

 

 وزارة الإسكان كانت قد أعلنت عن طرح المرحلة الأولى للمشروع التي تتضمن 30 ألف وحدة سكنية بمساحات تتراوح بين 100 متر و150 مترا في 8 مدن جديدة، وهي القاهرة الجديدة وأكتوبر والشروق والعبور وبدر والسادات والعاشر من رمضان ودمياط الجديدة.

 

ومن أهم شروط حجز وحدات الإسكان أن يكون المتقدم للحجز مصريًا لا يقل عمره 21 عاما في تاريخ الحجز، وأن يكون له أهلية التصرف والتعاقد، ولا يحق للأسرة (الزوج والزوجة والأولاد القصر) التقدم لحجز أكثر من وحدة في المدن المطروح بها الوحدات.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان