رئيس التحرير: عادل صبري 12:08 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

بالصور.. أهالي الربوة الهادئة: الإسكان تساند رجال الأعمال ضدنا

بالصور.. أهالي الربوة الهادئة: الإسكان تساند رجال الأعمال ضدنا

تقارير

جانب من الوقفة الإحتجاجية

بالصور.. أهالي الربوة الهادئة: الإسكان تساند رجال الأعمال ضدنا

محمد السيد 17 ديسمبر 2014 08:18

نظّم عدد من الأسر المتضررة لعدم استلامهم وحداتهم السكنية وقفة احتجاجية أمام وزارة الإسكان، مساء أمس، بعد أن حصلوا على تصريح رسمي من وزارة الداخلية بالموافقة.

وعبر المتظاهرون عن غضبهم من صمت الدولة متمثلة في وزارة الإسكان وجهاز مدينة 6 أكتوبر على رجل الأعمال طارق الطويل، الذي يتهمونه بالنصب والاحتيال عليهم وعدم تسليمهم أي من وحداتهم السكنية بمنطقة الربوة الهادئة بمرسى مطروح.

قال جمال إسماعيل مصطفى رئيس رابطة الربوة الهادئة والتي شكّلت لجمع المتضررين تحت راية واحدة: إن المشكلة بدأت منذ عام 2009 بتلقي طارق الطويل أموال من الناس على أمل تسليم الوحدات في منتصف عام 2011 إلا أنه لم يسلمها حتى الآن.

وأضاف لـ مصر العربية، أن المفاجأة جاءت بعد معرفتهم أن الشركة لم تتعاقد على شراء أراضٍ إلا بنسبة 13% فقط من المعروض غير أنها لم تدفع أقساطها لوزارة الإسكان مما أكّد لهم سوء نوايا ملاك الشركة.

وأكد أن طارق الوكيل وعدهم بتسليم الوحدات قبل 10 أيام مشترطًا دفع المتضريين للمبالغ المتبقية عليهم، وقوبل شرطه بالرفض لعدم الوثوق بكلامه بعد أن تأكد نصبه عليهم، على حد قول رئيس الرابطة.

وحمل المحتجون لافتات تطالب بتدخل وزارة الإسكان لحل الأزمة، ومعترضة على رد الإسكان الذي جاء بعدم الاختصاص لأنهم لم يبيعوا أراضي للشركة من الأساس.

وهتف المحتجون ضد وزير الإسكان، وضد رجل الأعمال، مؤكدين استمرار الفساد رغم حدوث ثورتين.

وأكد خالد إبراهيم أحد المحتجين دخوله في اعتصام مفتوح أمام وزارة الإسكان، إذا مالم يرد أحد من داخل الوزارة، لإعطائهم وعدا بتوصيل المرافق للوحدات التي بنيت فعلاً.

كان رجل الأعمال طارق الطويل قد جمع أموالا من بعض راغبي السكن على أمل تسليمهم وحدات وشاليهات بمنطقة الربوة الحديثة على طريق مرسى مطروح إلا أن تجميع ديون عليه بمقدار 96 مليون جنيه، لوزارة الإسكان أدى لتأخر تسليمهم الوحدات منذ عام 2011 حتى الآن ما أدى لتقديم المتضريين لبلاغات عديدة للنائب العام بتهمة النصب والاحتيال.

 

اقرأ أيضًا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان