رئيس التحرير: عادل صبري 04:16 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"القبلية".. كلمة السر لدخول البرلمان في "أسوان"

القبلية.. كلمة السر لدخول البرلمان في أسوان

تقارير

هاني يوسف المنسق العام للاتحاد النوبي

بعد رفع عدد المقاعد إلى 8..

"القبلية".. كلمة السر لدخول البرلمان في "أسوان"

منة الأسواني 15 ديسمبر 2014 18:29

طغت "القبلية" على الإعدادات والتجهيز للبرلمان القادم في محافظة أسوان، ولا يعد الأمر جديدا على المحافظة أن عملية رفع عدد المقاعد إلى 8 كان له تأثير كبير في تغيير خطط العديد المرشحين، وكان للنوبيين الجانب الأكبر من التغيير حيث خصصت الحكومة ولأول مرة دائرة منفصلة لمركز نصر النوبة ولها مقعد واحد، مما يعني ضمان دخول أحد أبناء النوبة البرلمان القادم.

وما سيزيد الأمر منافسة هذه الدورة هما قبيلتا "الدابودية النوبية وبنى هلال" اللتان شهدتا معركة دموية أودت بحياة 27 من أبناء القبيليتن، حيث ستشهد الانتخابات القادمة تنافسا كبيرا بين مرشحيها.

 ويؤكد هاني يوسف، المنسق العام للاتحاد النوبي، وأحد المرشحين المحتملين أن تخصيص مقاعد للنوبيين، وبالأخص نصر النوبة من أهم النتائج التي حصلوا عليها  خلال السنوات الأخيرة، وهو المطلب الذي لطالما نادي به أبناء النوبة لرؤيتهم أهمية فصل نصر النوبة عن دائرة كوم أمبو.

ورصدت  "مصر العربية" أبرز المرشحين المحتملين من الجانب النوبي، وهم كل من "عارف صيام  ومحمد جلال  ودياب عبد الله  وعادل أبو بكر" وجميعهم أعضاء مجلس شعب سابقين بجانب هانى يوسف المنسق العام للاتحاد النوبي بأسوان.

أما على الجانب الآخر فقد وحد أبناء بني هلال صفوفهم وظهرت أسماء عديدة في الأفق، والتي من المحتمل خوضها للانتخابات من أهمهم "المهندس أحمد سيد من قيادات القبيلة ومحمد مهلل وحسن هلالي"، وجميعم مرشحون سابقون بالبرلمان الأخير لكن الحظ لم يحالفهم بالحصول على المقاعد.

وفي نفس السياق تتنافس القبائل العربية بالمحافظة  لتحصد أصوات داعميها، ومن أبرزهم قبائل "الجعافرة والعبابدة والبشارية".

وفي قرى ونجوع المحافظة تأتي لعبة "لقمة العيش" لتكسب أصوات الناخبين، حيث لا اهتمام من أبناء المناطق الفقيرة إلا بالخدمات التي سيقدمها الناخب التي عليه أن يوفرها لهم ويثبت نيته الجادة وهنا ظهر المرشح الجديد محمد عبد الحفيظ  أحد  قيادات قبيلة الجعافرة والذي بدأ التحرك بإقامة المؤتمرات الشعبية التي يتناول فيها مشاكل القرى والنجوع من أجل حصد أكبر عدد من الأصوات المؤيدة له.

ومع اقتراب الانتخابات بدأت الأحزاب السياسية في بحث مرشحيها، حيث أكد المهندس إبراهيم الشهير أمين حزب النور أنه تم اختيار ثلاثة مرشحين من أصل ثمانية وسيتم إعلان الأسماء قريبا، كما أعلن إبراهيم العجمي أمين حزب الدستور أنه يتم مناقشة أسماء المرشحين للاختيار بينها.

ومع ما سبق خلت شوارع المحافظة من أي مظاهر للدعاية الانتخابية، سواء بتوزيع الأوراق أو تعليق الملصقات كما كان يحدث من قبل، ومن المنتظر أن يتم بدء الدعاية بعد إعلان غالبية الأحزاب والقبائل عن مرشحيها.

 

اقرأ أيضا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان