رئيس التحرير: عادل صبري 06:30 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالفيديو.. تعليقا على كوتة البرلمان .. شباب: نستحق نسبة أكبر

بالفيديو.. تعليقا على كوتة البرلمان .. شباب: نستحق نسبة أكبر

تقارير

مجلس الشعب _ أرشيفية

وآخرون نرفض المجلس بأكمله

بالفيديو.. تعليقا على كوتة البرلمان .. شباب: نستحق نسبة أكبر

نوران التهامي 14 ديسمبر 2014 16:14

أغلبية في المجتمع.. أقلية في البرلمان، بتلك الكنات وجه عدد من الشباب في الشارع المصري نقدهم للكوتة المحددة للشباب بـ 16 مقعدا من بين 450 مقعدا برلمانيا بنسبة ﻻ تتجاوز 3.5%.


 

وتفاوتت مواقف الشباب في الشارع المصري –الذين استطلعت مصر العربية رأيهم- حوله ما بين راض بالنسبة وآخر يرى فيها تحجيما لدور الشباب وثالث لا يعترف بمجلس الشعب بأكمله.


 

أوضح محمد خليفة -أحد الشباب الذين استطلعت “مصر العربية” رأيهم-، أنه لا يثق في العملية الانتخابية بأكملها ولا يكترث لكون الشباب سيحصلون على 16 مقعدا، مضيفا أنه ما بني على باطل فهو باطل مشيرا إلى عدم إعترافه بمجلس الشعب القادم.


 

وعبر محمود عبدالفتاح عن إستيائه من نسبة الشباب في مجلس الشعب، موضحا أنها نسبة ضئيلة جدا خاصة بعد ثورة 25 يناير، مضيفا أن إثبات الشباب لجدارتهم في المجلس القادم من المؤكد أنها ستزيد من نسبة المقاعد لهم في المجلس الذي يليه.


 

ويرى خالد عبد الرحيم أن الشباب" target="_blank">كوته الشباب لا تشكل أي أهمية تذكر في ظل عدم المصداقية التي تشوب المشهد السياسي في مصر، موضحا أن الشباب ماعادوا يثقون في الدولة وأنه لا يعتقد أن أحد شباب الثورة قد يوافق على الدخل في مجلس الشعب.


 

وأضاف مصطفى عبد الغني، أن وطنية الشباب وجديتهم في العمل وسعيهم لرفعة الوطن تلك معايير أكثر أهمية من نسبتهم، موضحا أنه لا يمانع أي تكون كل المقاعد للشباب شريطة أن يكونوا على قدر المسؤولية.


 

وأوضح بدير كمال، أنه من حق الشباب أن يكون تمثيلهم في مجلس الشعب أكبر من ذلك، مضيفا أنه متفائل بالمجلس القادم ويتوقع أن يكون ممثلا للشعب المصري بجميع أطيافه.


 

وأشار إسماعيل حسنين إلى أنه موافق على الشباب" target="_blank">كوته الشباب ويراها بداية موفقة لتخصيص مقاعد لهم، مضيفا أنه يجب اشتراط ألا يكونوا نشطاء سياسيين فالبلد ما عادت تتحمل.

شاهد الفيديو:

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان