رئيس التحرير: عادل صبري 03:56 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالمستندات.. حوافز بالمخالفة للقانون لقيادات "وسط الدلتا للكهرباء"

بالمستندات.. حوافز بالمخالفة للقانون لقيادات وسط الدلتا للكهرباء

تقارير

محطات توليد كهرباء

بالمستندات.. حوافز بالمخالفة للقانون لقيادات "وسط الدلتا للكهرباء"

محمد الخولي 02 ديسمبر 2014 15:03

في الوقت الذي يعانى فيه قطاع الكهرباء من أزمات مالية طاحنة بحسب قيادات وزارة الكهرباء، فمن تقسيط لأرباح العاملين بالشركات التابعة، ورفض الوزارة منحهم أي ميزات أو زيادة للبدلات بحجة الأزمة المالية، تصرف قيادات الكهرباء مئات الألوف من الجنيهات شهريًا بموافقة رؤساء الشركات ومباركة وتعليمات رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر ووزير الكهرباء.

وتشير المستندات التي حصلت "مصر العربية" على نسخة منها، إلى صرف مكافآت مالية ضخمة لقيادات شركة وسط الدلتا لإنتاج الكهرباء، تحت مسمى حوافز على شامل المرتب خلال شهر فبراير 2014 قاربت حسب المستندات النصف مليون جنيه كحافز عن شهر واحد فقط، بالمخالفة للقانون.


وفي ذات السياق، أكد تقرير للجهاز المركزي للمحاسبات عن مراقبة أعمال شركة وسط الدلتا لإنتاج الكهرباء، أن حوافز قيادات الكهرباء التي تصرف على شامل المرتب غير قانونية لوجود ازدواجية في صرف البدلات مثل بدل الغذاء وطبيعة العمل وغيرها، وهو ما يحدث بجميع شركات الكهرباء.


وقد تم إرسال التقرير لرئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر جابر الدسوقي الذي أرسله لمحمود النقيب رئيس شركة وسط الدلتا للكهرباء، ولم يتخذ أي إجراء تجاه ما يتم صرفه من أموال على سبيل الخطأ.


وأكد أحد العاملين بالشركة، أن حوافز العاملين تصرف على أساسي الراتب، ولا يتم مساواة العاملين بقيادات الشركة الذين يصرفون حوافزهم على شامل المرتب بالمخالفة لتقرير الجهاز المركزي للمحاسبات، وأن ذلك يتم بعلم رؤساء الشركات ومباركة وموافقة رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر.


وطالب العاملون بمساواتهم بالقيادات أو صرف حوافزهم على أساس المرتب أسوة بباقي العاملين في القطاع.

 

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان