رئيس التحرير: عادل صبري 12:40 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

القوى السياسية بأسوان: 28 نوفمبر يؤجج الفتن

القوى السياسية بأسوان: 28 نوفمبر يؤجج الفتن

تقارير

محافظة أسوان

والتيار الشعبى يعلن مشاركته..

القوى السياسية بأسوان: 28 نوفمبر يؤجج الفتن

منة الأسواني 26 نوفمبر 2014 19:12

رفضت القوى السياسية بمحافظة أسوان، الدعوة التي وجهتها الجبهة السلفية للتظاهر يوم 28 نوفمبر المقبل، لإسقاط النظام الحالى، فيما أعلن التيار الشعبي بالمحافظة نزوله ومشاركته في التظاهرات.

 

يقول الدكتور أشرف مكاوي رئيس حزب المصري الديمقراطي بأسوان، إنهم يرفضون دعوة الجبهة من الأساس لكي تهدأ البلاد وتتخطى هذه المرحلة الحرجة، مضيفًا: "أمامنا الآن طريق أكثر أهمية من المظاهرات والهتافات، وهو بناء الدولة عن طريق المشاركة السياسية في الانتخابات البرلمانية والمحليات، لذا أدعو الجميع بمقاطعة هذه الفعالية، لأنها تعطل مسيرة التقدم".

 

ووافقه الرأي المهندس إبراهيم الشهير أمين حزب النور بأسوان، موضحًا أن موقف حزب النور معروف من رفض هذا اليوم.

 

وأكمل: "لقد طبعنا 30 ألف مطبوع من أجل توزيعها على الأهالي لمقاطعة هذا اليوم، إلا أننا وجدنا فعالية مضادة من الإخوان بتشويه ملصقاتنا، وأنا أدعو الجميع بعدم النزول والمساعدة على إحداث فتنة بين الشعب والداخلية".

 

وفي نفس السياق، أكد إبراهيم العجمي منسق حزب الدستور بأسوان، أن الوضع الحالي للبلاد يحتم على كل مصري رفض المشاركة في هذه الفعالية، موضحًا أن بناء الدولة الآن أهم من تدميرها.

 

على النقيض أعلن حزب التيار الشعبي ـ تحت التأسيس ـ بأسوان أنه يدعم النزول يوم الجمعة المقبل، وأكد في بيان أن أغلبية الأعضاء تدعم التعبير عن الرأي بشكل سلمي.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان