رئيس التحرير: عادل صبري 07:39 صباحاً | الأربعاء 24 أكتوبر 2018 م | 13 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

مواطنون بالإسماعيلية:مظاهرات 28 نوفمبر انتحار ومبرر للقتل

مواطنون بالإسماعيلية:مظاهرات 28 نوفمبر انتحار ومبرر للقتل

تقارير

مظاهرات رفع المصاحف- ارشيف

حذروا من التمهيد للحكم ببراءة مبارك السبت

مواطنون بالإسماعيلية:مظاهرات 28 نوفمبر انتحار ومبرر للقتل

نهال عبد الرءوف 26 نوفمبر 2014 13:25

"انتحار .. ومبرر للقتل والقمع".. هكذار عبر عدد من أهالي الإسماعيلية عن رفضهم للمشاركة فى تظاهرات 28 نوفمبر الجارى والتى دعت لها الجبهة السلفية، وتوقعوا تعاملا عنيفا تجاهها من قبل قوات الأمن.

 

وأشار المواطنون في حديثهم لـ "مصر العربية" إلى أن الزخم الإعلامي الكبير حول الجمعة المقبلة ليس سوى تمهيد قبل الحكم المتوقع ببراءة الرئيس المخلوع حسنى مبارك يوم السبت 29 نوفمبر.

 

 إيمان محمود، موظفة، تؤكد أنها لا تؤيد التظاهر يوم 28 نوفمبر الجاري، لكنها لا تنكر حق التظاهر لأى شخص يريد ان يشارك في هذا اليوم باعتبار ذلك أحد الحريات الشخصية.

 

وترى إيمان أنه ليس من حق الدولة الاعتداء على المتظاهرين أو التعامل معهم بعنف بأي حال من الأحوال، مشيرة إلى أن الزخم الإعلامي الكبير بشأن الجمعة المقبلة ليس سوى تبرير لقتل المتظاهرين فى ذلك اليوم.

 

إيمان تبدي اعتراضها على الخروج للتظاهر من أجل الهوية فقط، لأنها تعتبر ذلك "تفتيتا للثورة وأهدافها"، لافتة الى ان المعركة مع السلطة الحالية لا تقتصر على الهوية فقط.

 

"من حق من يرفعون هذا الشعار أن يتظاهروا، لكن من قتل الناس بدم بارد لن يراعي حرمة القرآن".. هكذا تقول إيمان، في إشارة إلى دعوات نشطاء إسلاميين لرفع المصاحف في مظاهرات الجمعة، متوقعة الحكم على مبارك بالبراءة يوم السبت المقبل، واستغلال الزخم الإعلامي بشأن المظاهرات لتمرير ذلك.

 

أما عبد الله أحمد، مهندس، فيبدي رفضه للمشاركة في مظاهرات 28 نوفمبر، مع احترامه لحق كل شخص في التظاهر من عدمه.

 

ويبرر عبد الله رفضه للمشاركة بأنه يرى فيها "انتحارا" "لأن التعامل الأمني مع التظاهرات سيكون بلا رحمه وسيكون القتل بدم بارد" حسب قوله.

 

 لا يعارض عبد الله رفع المصاحف في المظاهرات، "فكل شخص له مطلق الحرية فى رفع ما يريده، طالما لم يرفع سلاحا"، مؤكدا على ان "الهوجة الإعلامية حول مظاهرات 28 يناير ما هى إلا مبرر لانتشار الجيش والشرطة بالشوارع تمهيدا للحكم ببراءة مبارك يوم 29 نوفمبر المقبل.

 

ويتفق معه نائل حسن، الذي يرى في مظاهرات الجمعة فصلا جديدا مما سماها "لعبة الأجهزة السيادية للتغطية على حكم براءة مبارك".

 

ويرى نائل في إعلان جماعة الإخوان المسلمين تثمينها لدعوات التظاهر غيابا للحكمة، لأنهم "يقعون بذلك في فخ أعد لهم" حسب قوله.

 

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان