رئيس التحرير: عادل صبري 07:43 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

تجار السمك بالإسماعيلية: مفيش بيع ولا شرا.. والأهالي: كله مزارع

تجار السمك بالإسماعيلية: مفيش بيع ولا شرا.. والأهالي: كله مزارع

تقارير

سوق سمك فى الاسماعيلية

تجار السمك بالإسماعيلية: مفيش بيع ولا شرا.. والأهالي: كله مزارع

نهال عبد الرءوف 25 نوفمبر 2014 21:47

حالة من الركود تشهدها أسواق الأسماك بالإسماعيلية بعد أن قل الطلب بسبب الارتفاع الكبير في أسعار الأسماك هذه الأيام، فخلت الأسواق من الزبائن، وهجر ما يقرب من 50 % من التجار أماكنهم بأحد أهم أسواق المدينة وهو سوق بورسعيد فتركوا أماكنهم خاوية بعد أن ضاق الحال بهم ولم يجدوا لهم رزقًا ببيع الأسماك.

 

محمد حليوة، تاجر أسماك، قال في حديثه لـ "مصر العربية": "إن سوق الأسماك يعاني ركودًا شديدًا، ولم تعد حركة البيع والشراء كما كانت من قبل، وأصبحت تمر أيام دون أن يجد زبونًا واحدًا يشتري منه أي كمية من الأسماك؛ وذلك بسبب ارتفاع أسعار أنواع معينة وعلى رأسها سمك القنال والثوبيا والجمبري، فضلًا عن ارتفاع أسعار السمك والجمبري المجمد حيث ارتفع سعر كيلو الجمبري المجمد من 50 إلى 75 جنيهًا".

 

وأضاف أن أسعار سمك القنال مرتفع جدًا لأنه أصبح عملة نادرة الآن، ولم تعد منه كميات بالأسواق، كما كان من قبل، وأصبح معظم السمك الذي يباع هو سمك المزارع، لافتًا إلى أن أسباب ندرة سمك القنال ترجع إلى الصيد الجائر الذي أدى إلى موت كميات كبيرة من الزريعة، أو صيد الزريعة وبيعها لمزارع الأسماك، فضلًا عن تغيير طبيعة أرض البحيرات بسبب التجريف فهناك أنواع من الأعشاب البحرية لم تعد موجودة.

 

وأوضح أن أكثر الأنواع التي يقبل عليها المواطنون هو الشبار والطوبارة، مشيرًا إلى أن أسعار الأسماك تختلف حسب العرض والطلب وحسب المواسم، فسعر كيلو الشبار يتراوح من 10 إلى 15 جنيهًا، والطوبارة من 20 إلى 30 جنيهًا والمبطرخ بـ 40 جنيهًا، ولوط المزارع بـ 40 جنيهًا، أما لوط القنال سعره 50 جنيهًا وقد يزيد على ذلك، والثوبيا البلدي سعرها قبل التنظيف 50 جنيهًا، وبعد التنظيف تصل إلى 75 جنيهًا، والجمبري البلدي يتراوح سعره من 100 إلى 120 جنيهًا، الهليلي درجة ثالثة ما بين 30 إلى 40 جنيهًا والدرجة الأولى منه يتراوح ما بين 80 إلى 100 جنيه.

 

أما عن أنواع الأسماك المجمدة فأشهرها الكسكمري "السمك الروسي" سعره 20 جنيهًا، أما الجمبري المجمد ذات الحجم المتوسط وصل سعره إلى 75 جنيهًا، والثوبيا المجمدة بـ60 جنيهًا.

أم عبد الرحمن، ربة منزل، تقول إن أسعار السمك هذه الأيام مرتفعة للغاية، ولم يسعها سوى أن تضطر لشراء نصف الكميات التي كانت تقوم بشرائها من قبل، لافتة إلى أنه من أجل تناول وجبة سمك واحدة لا يقل سعرها عن 150 أو 200 جنيه من أجل وجبة تكفي عائلة كبيرة مكونة من 10 أفراد.

وأضافت بأنه بجانب ارتفاع أسعار الأسماك فإنه لم يعد هناك سمك "قنال" كما كان بالماضي والسمك المتوافر بالأسواق معظمه سمك مزارع وليس بنفس جودة وطعم سمك القنال ومع ذلك نضطر لشرائه.

أما الحاجة عيدة ـ ربة منزل فقد أشارت إلى أن أسعار الأسماك خلال هذه الفترة مناسبة وقلت عن الفترة الماضية بكثير، وأوضحت بأنها تفضل شراء سمك القنال على الرغم من ندرته وارتفاع أسعاره إلا أنه أفضل بكثير من سمك المزارع، فمن الأفضل شراء أنواع السمك الجيد حتى إن كان سعره أعلى بقليل، لافتة إلى أنها تفضل أنواع السمك البوري والشبار.

 

من جانبه أوضح إسلام محمد موظف أن 90% من الأسماك الموجودة بالسوق هي مزارع، وأسماك القنال أصبحت عملة نادرة وكميتها قليلة ومعظمها يتم بيعه للمطاعم والمحلات الكبيرة، وتابع بأن معظم المواطنين لا يستطيعون تحديد الفرق بين سمك القنال والمزارع والتجار يستغلون ذلك ويبيعون سمك المزارع على أنه سمك قنال، ولم يعد هناك ثقة في التجار.

وأكد أن أسعار الأسماك هذه الأيام مرتفعة للغاية فسعر كيلو البوري لا يقل عن 35 أو 40 جنيهًا، والشبار يصل إلى 15 جنيهًا، أما السهلية ذات الحجم الصغير لا يقل سعرها عن 30 جنيهًا وكلما زاد حجمها كلما ارتفع سعرها.

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان