رئيس التحرير: عادل صبري 07:49 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور.. أسماك بحيرة المنزلة.. كان فيه وخلص

بالصور.. أسماك بحيرة المنزلة.. كان فيه وخلص

تقارير

تاجر سمك بالدقهلية

بالصور.. أسماك بحيرة المنزلة.. كان فيه وخلص

هبة السقا 25 نوفمبر 2014 19:34

صيادون تستقبلهم مياه زرقاء، يناشدون رزق السماء، بحثًا عن الأسماك، وبائعون يفترشون الطرقات ينتظرون ما يجمعه الصيادون من حصاد، هكذا يجمعون قوت يومهم.


في بحيرة المنزلة، بمحافظة الدقهلية، مياه كانت تغزو الدلتا، يحلو فيها صيد الأسماك، إلا أنها باتت الآن البحيرة التي غابت عنها الماء، بعد جفافها وردم أجزاء كبيرة منها فضلاً عن ورد النيل الذي استحوذ على 60% من التعديات.

"كان في وخلص".. بتلك العبارة علَّق الكثير من الصيادين بمحافظة الدقهلية على حال البحيرة، مبينين أنها كانت مصدرًا هامًا وأساسيًا في الثروة السمكية في الماضي وأنها تحولت إلى شوارع بلا مياه بعد جفافها وردم أجزاء كبيرة منها فضلاً عن ورد النيل الذي استحوذ على 60% من التعديات داخل البحيرة.

يؤكد حسن الشوا (شيخ الصيادين) أنَّ البحيرة تحوَّلت إلى مصرف كبير، وهرب منها السمك بسبب انسداد البواغير، وانخفاض منسوب المياه، لافتًا إلى أن الصيادين لا دخل لهم سوى عملية الصيد وهناك عشرات الآلاف من الأسر مهددة بسبب ظروف المعيشة.
 

ويقول عوض محمد، أحد الصيادين، إنَّ ما حدث للبحيرة دفع العديد من الصيادين للهجرة خارج البلاد ومنهم من امتهن مهن أخرى حتى يتمكن من مواجهة أعباء الحياة، مضيفًا البحيرة أصبحت في طريقها للاندثار والأسماك تهرب لمنطقة الصرف الصحي لبحر البقر".
 

من جانبه قال عمرو غبابي، رئيس جمعية الصيادين بالدقهلية، إنَّ هناك عدة معوقات تقابل الصيادين ببحيرة المنزلة والتي تؤثر على أسعار الأسماك، وجودتها وعلى رأسها زيادة أسعار الوقود فضلاً عن المشاكل الأخرى التي تواجه البحيرة من تلوث المياه وإغلاق البواغير.

 

جانب من سوق السمك بالدقهلية 

أسماك البلطى

مراكب صيد ببحيرة المنزلة

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان