رئيس التحرير: عادل صبري 05:05 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

فتاوى التكفير والدم.. بين الدعشنة والسلطنة

فتاوى التكفير والدم.. بين الدعشنة والسلطنة

تقارير

علي جمعة

فتاوى التكفير والدم.. بين الدعشنة والسلطنة

إسلام عبد العزيز 25 نوفمبر 2014 12:15

خوارج, مرتدون, كفار, يجب قتالهم.. كل تلك التعبيرات وغيرها أضحت بظلالها التاريخية والدينية حملا ثقيلا فوق كاهل المواطن العادي، يسمعها كل يوم، يقرأها في فتاوى كثيرة.. لدرجة أصبحت معها مصطلحات اعتيادية!!

وللحقيقة فلم يستأثر بتلك المصطلحات فريق دون آخر، فيمكنك أن تسمعها من علماء الازهر، تماما كما تسمعها من منظري داعش وأنصار بيت المقدس.

"مصر العربية" حاولت أن ترصد تلك المصطلحات في سياقاتها الإفتائية، لتترك الحكم للقاريء على اولئك الذين يوزعون الكفر والإيمان، والجنة والنار، ويهبون الحياة وينزعونها بفتوى.. أزهريون كانوا أو داعشيون، جهاديون كانوا أو علماء في بلاط السلطان

 

شاهد الإنفوجراف.. من هنـــــــا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان