رئيس التحرير: عادل صبري 01:12 صباحاً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

برك الصرف الصحى.. معاناه يومية لتلاميذ قنا

برك الصرف الصحى.. معاناه يومية لتلاميذ قنا

تقارير

برك الصرف الصحى تحيط بمدرسة بقنا

بالفيديو والصور..

برك الصرف الصحى.. معاناه يومية لتلاميذ قنا

وليد القناوى 24 نوفمبر 2014 21:10

شرق مدينة قنا وتحديدًا منطقة مساكن عثمان، اصطف مجموعة من التلاميذ بالمرحلة الابتدائية عقب انتهاء اليوم الدراسى أمام المدرسة التجريبية للغات، ليقفز واحد تلو الآخر على أحجار تم وضعها أمام أبواب المدرسة للعبور خشية السقوط فى مياه الصرف الصحى التى حولت محيط المدرسة إلى برك.

"مصر العربية" رصدت معاناة التلاميذ الذين أكدوا أنها أزمة مستمرة منذ عدة سنوات ويضطرون يوميا للعبور عبر القفز على الأحجار تم وضعها وسط الروائح الكريهة التى تسبب انتشار الأمراض.

 

أحمد حسام، تلميذ بالصف الثانى الابتدائى، قال: "لى 4 سنوات فى المدرسة منذ الحضانة والمشكلة دى زى ما هى ومفيش حد بيحل حاجة .. كل فترة يجيوا يصلحوها وتطفح اكتر من الاول" ، مشيرًا إلى أن عددا من زملائه أصيبوا بحالات ضيق على الصدر نتيجة الروائح الكريهة التى تخلفها مياه الصرف، والتى تصل الى داخل الفصول.


وأضافت أمانى على، تلميذة فى الصف الخامس الابتدائى أن أطفال الحضانة يلعبون في المياه مما يسبب لهم الإصابة بالأمراض.


وتوضح إحدى المدرسات بالمدرسة التجريبية رفضت ذكر اسمها، أن مشكلة مياه الصرف قائمة منذ 5 سنوات، وهى قادمة من عمارة ضمن مبانى مساكن عثمان، لافتة إلى أن إدارة المدرسة تقدمت بالعديد من الشكاوى لشركة الصرف الصحى لكن دون جدوى.


وأشارت إلى أن ما تفعله الشركة هو إصلاح بسيط لغرف المجارى المتهالكة من الأساس، وبعد يوم واحد تطفح لتحول محيط المدرسة إلى برك من المياه ذات الروائح الكريهة.


فى المقابل قال عماد شاكر، وكيل مديرية التربية والتعليم قنا، "لمصر العربية"، إن مشكلة الصرف الصحى خارج المدرسة لا تختص بها الإدارة التعليمية، وإنها تتبع مجلس المدينة وشركة الصرف.


وأضاف شاكر، أنهم خاطبوا مجلس المدينة بشكل متكرر ليصلحوا تلك الأعطال وصلحت بالفعل، لكنها تعود للطفح مرة أخرى، مناشدا تلك الجهات سرعة حل المشكلة بعد ورود عدة بلاغات من أولياء الأمور بتلك المدرسة لحل تلك الأزمة.
 

 

طفل يلقى حجر بمياه الصرف 

اقرأ أيضا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان