رئيس التحرير: عادل صبري 10:17 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

مرض الجلد العقدي بين الماشية يثير الذعر بالوادي الجديد

مرض الجلد العقدي بين الماشية يثير الذعر بالوادي الجديد

تقارير

بقرة مصابة بمرض الجلد العقدي

مرض الجلد العقدي بين الماشية يثير الذعر بالوادي الجديد

محمد المصري 18 نوفمبر 2014 21:24

سادت حالة من الذعر لدى العديد من المزارعين بالوادي الجديد بسبب انتشار مرض الجلد العقدى” في عدد من قرى المحافظة، خاصة قرى مركزي بلاط والداخلة، ما أدى إلى نفوق حوالي 30% من رؤوس الماشية المصابة بالمرض.

 

ففى قرية بئر 7 التابعة لمركز بلاط، قال محمد سمير أحد المزارعين بالقرية، إنه فوجئ بظهور حبوب على جلد عدد من الماشية خاصته، وتحول إلى فقاعات مصحوبة برائحة كريهة وتتساقط بعد ذلك، مشيرًا إلى أن عدد الحالات المصابة بالقرية تتعدى 14 رأسا بينما يوجد 18 حالة مصابة بقرية تنيدة و55 حالة مصابة بقرية الهنداو. 

 

وأضاف أنه خاطب الوحدة البيطرية وقاموا بتحصين الماشية، إلا أن التحصين لم يؤخر ولم يقدم، بل فوجئ بنفوق ماشية بعد التحصين بثلاثة أيام.

 

وأشار إلى أن المرض يصحبه ارتفاع بدرجة الحرارة وتمتنع الماشية المصابة عن الأكل لمدة أسبوع أو أسبوعين، وبعد ذلك تكون في تعداد الماشية النافقة.

 

يقول محمود فتحي مناع من قرية تنيدة التابعة لمركز بلاط، إنه أحضر طبيبًا بيطريًا على حسابه الخاص لعلاج ماشيته، حيث أكد الطبيب أن المرض بسبب نقص التحصينات، وأن المرض معد ويصيب أكثر من ماشية بمجرد إصابة أحدهم والعلاج يتراوح بين الشهر والشهرين، مؤكدًا أن المرض منتشر منذ فترة طويلة دون اهتمام من الوحدات البيطرية.

 

وأوضح مناع أنه تعرض لخسارة أكثر من 4 رؤوس ماشية نفقت بسبب مرض الجلد العقدي، مشيرًا إلى أن علاج الرأس الواحدة يتكلف حوالي 400 جنيه، حيث إن التحصينات والعلاج المصري لا يأتى بنتيجة فيضطر لشراء العلاج المستورد.

 

وطالب مناع بضرورة تفعيل دور الوحدات البيطرية والتي تغيب عن مساعدتهم وتكتفى بإرسال حديثى التخرج من الأطباء السيدات للتدريب فقط وليس لتقديم العلاج.

 

ومن جانبه، أكد الدكتور محمد بشير مدير عام مديرية الطب البيطري بالوادي الجديد، أن مرض الجلد العقدي ظهر مؤخرًا بعدد من القرى، ولكن هناك حملات تحصين للمرور على القري والنجوع لعلاج الحالات المصابة والحد من انتشار المرض.

 

وأضاف بشير أن العدوى بالمرض تأتي عندما ينتقل الفيروس لحيوانات سليمة عن طريق الدم بواسطة الحشرات اللادغة، كالناموس والبعوض، ما يؤدي لانتشار المرض بصورة سريعة وعشوائية لمناطق متفرقة في آن واحد، مشيرًا إلى أن المديرية سجلت إصابات بمرض الجلد العقدى بعدد من قرى مراكز الداخلة والخارجة والفرافرة.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان