رئيس التحرير: عادل صبري 04:44 مساءً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

مواطنون لعلي جمعة: جواز الحبيبة بينفع

مواطنون لعلي جمعة: جواز الحبيبة بينفع

تقارير

على جمعة مفتي الجمهورية سابقا

ردًا على تصريحاته بأن 80% منه ينتهي بالطلاق

مواطنون لعلي جمعة: جواز الحبيبة بينفع

نوران التهامي 17 نوفمبر 2014 11:33

أثارت تصريحات علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، بأن حالات الزواج التي يكون الحب أساسها تنتهي بالطلاق بنسبة 80%- جدلاً في الشارع المصري؛ حيث اعترض أغلبهم على هذه التصريحات، خاصة النسبة الكبيرة التي اعتبروها مبالغة. على حد وصفهم.

حاولت كاميرا "مصر العربية" رصد هذه الآراء؛ حيث أوضح محمد إبراهيم، أن لكل حالة طلاق خصوصيتها من حيث المشاكل التي أدت إليه، مؤكدًا أنه لا يعقل التعميم على جميع الحالات بأن الحب هو المتسبب في الطلاق.

وأضاف محمد، أن الحب الصادق لطالما نتج عنه زواج سعيد، موضحا أنه عندما يتوفر الحب في الطرفين يدفعهم ذلك للجهاد في كل مشكلة تواجههم على العكس من زواج الصالونات.

وعبرت زينب محمدين عن موافقتها لعلي جمعة في رأيه، موضحة أن الرجال "عينهم زيغة" ولا يشكل الحب لهم فارقا ولذلك فيكون المصير هو الطلاق، مضيفة أنها تفضل زواج الصالونات.

وأوضح محمود كمال، أن مشاكل الحياة وصعوباتها خاصة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة هي السبب الرئيسي في نسب الطلاق العالية ولا يجوز إلقاء اللوم على الحب أو غيره.

وتساءل عبدالمقصود طه عن حقيقة نسبة ال80% التي صرح بها علي جمعة، فمن أين أتى بهذه النسبة وهل تم الاعتماد على دراسات ليتم التوصل لهذه النسبة على حد وصفه، مؤكدًا أن للحب أهمية لا يمكن إنكارها في الزواج.

"هو بيفصّل الفتاوى على مزاجه... وبعدين مفيش حاجة اسمها حب"، كان ذلك رأي محمد نور في تصريح علي جمعة، موضحا أن الطلاق يكون سببه الأول والأخير "النصيب".

وأضافت نادية جمال، أن الزواج الناتج عن الحب زواج ناجح أحيانا وفاشل في أحيان أخرى، موضحة أن مشاكل عدة هي التي تؤدي للطلاق خاصة الأسباب الاقتصادية "الدنيا بقت صعبة ومفيش حاجة مظبوطة".

 

شاهد الفيديو:

اقرأ أبضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان