رئيس التحرير: عادل صبري 12:26 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

عسكريون: "اخلع" محاولة للوقيعة بين الشعب والجيش

عسكريون: اخلع محاولة للوقيعة بين الشعب والجيش

تقارير

حملة اخلع

ردًا على حملة رفض التجنيد الإجباري

عسكريون: "اخلع" محاولة للوقيعة بين الشعب والجيش

محمد نصار 16 نوفمبر 2014 20:39

"اخلع" حملة جديدة أطلقها نشطاء وتبنتها "حركة طلاب ضد الانقلاب" تطالب الشباب المصري بعدم أداء الخدمة العسكرية الإلزامية، والهروب منها، وهو ما استنكره خبراء وعسكريون سابقون باعتباره "محاولات من جانب الجماعة المحظورة لمعاداة الجيش"، حسب قولهم.

 

من جانبه استبعد اللواء فتحي عمار وكيل مؤسسي حزب مصر العروبة الديمقراطي أن تؤثر دعوات مقاطعة تأدية الخدمة العسكرية على الشعب المصري وعلاقته بالقوات المسلحة بأي شكل من الأشكال.

 

وانتقد عمار في حديثه لـ "مصر العربية" جميع محاولات الحركات الموالية لجماعة الإخوان التي لم تحقق أي نجاح على الأرض، ولم تؤثر على عزيمة القوات المسلحة في القضاء على البؤر الإجرامية التي تهدد المجتمع المصري.

 

وطالب الجماعة بضرورة مراجعة مواقفها، والشعور بأنها تنتمي لدولة عريقة، يشاركها فيها فئات وطوائف أخرى متعددة.

 

أكد اللواء أركان حرب طلعت مسلم أن دعوات جماعة الإخوان المسلمين من أجل توجيه الشباب للعزوف عن تأدية الخدمة العسكرية هي محاولات لإسقاط الدولة المصرية، مشيراً إلى أن الشعب المصري سوف يتفهم حقيقة المؤامرة التي تنظمها الجماعة الإرهابية لافتعال الوقيعة بينه وبين الجيش، حسب قوله.

 

وأضاف أنه في حال استجابة بعض الشباب إلى هذه الدعوات فسوف يتعرضون للمحاسبة القانونية أمام المحاكم العسكرية، وأن عقوبة الهروب من التجنيد تتراوح ما بين سنة وحتى ثلاث سنوات.

 

فيما يرى العميد صفوت الزيات أن هذه الدعوات لن تحقق صدى ملموسًا عند الشباب، منوهاً إلى أن العلاقة بين الشعب والجيش علاقة طويلة ووطيدة.

 

وأشار إلى أن الوضع في مصر استقطاب سياسي لا أكثر، وأنه لابد من التوافق بين جميع الأطراف من أجل إعلاء مصلحة الوطن.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان