رئيس التحرير: عادل صبري 02:01 مساءً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الهاربون من "تهمة الإخوان".. يحتمون بالخمر والنساء وصور السيسي

الهاربون من تهمة الإخوان.. يحتمون بالخمر والنساء وصور السيسي

تقارير

حيل تساق للهرب من أحكام قضائية

أمام المحاكم..

الهاربون من "تهمة الإخوان".. يحتمون بالخمر والنساء وصور السيسي

عمرو ياسين 16 نوفمبر 2014 17:16

بعد أن صار الانتماء لجماعة الإخوان المسلمين جريمة يحاكم بسببها المئات والآلاف، لجأ العديد من المتهمين في قضايا التظاهر في هذه الآونة إلى أساليب جديدة للدفاع عن أنفسهم أمام المحاكم ونفي هذا الاتهام عنهم.. إدمان الخمر والعلاقات نسائية، ورفع صور السيسي، كانت أبرز الأشياء التي ألصقها المتهمون بأنفسهم، وأكدوا أنهم كانوا يقومون بها قبل القبض عليهم، لينسبوا لأنفسهم ما يتنزّه عنه الأشخاص الطبيعيون أملا في أن يكون ذلك طوق نجاة من اتهامه بالعضوية في جماعة إسلامية معارضة تم تصنيفها من قبل الحكومة على أنها إرهابية.

 

المجاهرة بترك الصلاة والصيام وسائر العبادات، وإتيان المنكرات والمحرمات أو العضوية السابقة في الحزب الوطني المنحل -الذي كان ينظر إليه كثيرون باعتباره وصمة عار قبل 30 يونيو -بعض من تلك الوسائل التي انتهجها المتهمون للتدليل على بعدهم عن الجماعة التي كانت من بين المناهضين للحزب الوطني الحاكم إبان حكم الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

 

ففي ساحات المحاكم، حيث الجلالة والمهابة، انفجر المتهمون والحضور ضحكا –بما فيهم محامي المتهم نفسه- عندما اكتشفت أن المتهم الذي سمحت له بالحديث مخرج بقناة "التت" للرقص الشرقي، رغم أن الاتهامات الموجهة له تضمنت الانضمام لجماعة الإخوان، وارتكاب أعمال عنف عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة.

 

وأضاف المتهم في بؤس بالغ أنه يعاني ويعذب في الحبس بسبب أعضاء جماعة الإخوان والذين يطلبون منه أن يصلي ويصوم، معلنا أنه لم يكن يصلي من قبل نهائيا وكان يؤدي صيام رمضان بصعوبة بالغة، وأضاف إمعانا في دفاعه أنه يضع صورة كبيرة للرئيس السيسي بمنزله، وأنه لا يعرف سبب حبسه حتى الآن خاصة أنه من الكارهين لحكم الإخوان ومن المشاركين في ثورة الـ 30 من يونيو.

 

أنا شمال وبتاع نسوان

 

"أنا واحد ليبرالي بتاع نسوان وبشرب خمرة، هو في واحد إخوان بيشرب خمرة"، كان هذا دفاع مراسل الجزيرة محمد فهمي فاضل، المتهم الرئيسي في القضية المعروفة إعلاميا بـ "خلية الماريوت"، إلى هيئة المحكمة في محاولة لنفى تهمة الانضمام إلى الإخوان التي وجهتها له النيابة، مضيفا ''لم أعرف المتهمين ولم أرهم إلا في السجن، وكنت أؤدي واجبى مثلما فعلت في سوريا والعراق أثناء عملي في BBC، ومن بعدها قناة الجزيرة الناطقة بالإنجليزية".

 

"أنا واحد شمال وبتاع مخدرات وحشيش ومليش في أي حاجة خالص"، لم يختلف الحال عن المتهم محمد عساكر أحد متهمي "مذبحة رفح الثانية" موضحا: "التوقيت التي حدثت فيه الواقعة كنت محبوس سنة في قضية تعاطى مخدرات وحشيش، وسافرت قطر بعدها عند أخويا".

 

كما لجأ دفاع أحد المتهمين في مذبحة رفح الثانية بالدفاع بأن موكله يتعاطى كل أنواع المخدرات، وغير ملتزم دينيا، علاوة على أن جيرانه وذويه يعلمون ذلك الأمر جيدا عنه. محاولا نفى تهمة الانضمام إلى جماعة متشددة دينياّ بوصفه معروف بين ذويه وجيرانه بعدم التزامه دينيا وتعاطيه للمخدرات.

 

الجنون

 

أما عادل حبَّارة، المتهم الرئيسي في قضية “مذبحة رفح الثانية"، التي راح ضحيتها 25 من جنود الأمن المركزي في عام 2013، فقد اعتاد إهانة المحكمة ووصفها بأبشع الألفاظ فتارة يتهم القاضي بالكفر وتارة يتوعده بالقصاص وتارة أخرى يتشفى في قتل الجنود، فلم يجد دفاعه حيلة تخرجه من ذلك المأزق إلى أن يطالب بعرض موكله على مستشفى الأمراض النفسية والعصبية، مشككا في جنون موكله.

 

السيناريو ذاته تكرر في قضية "أحداث روض الفرج" حيث قدم دفاع المتهم وليد إبراهيم طلبًا إلى المحكمة بإجراء الكشف الطبي على موكله من قبل لجنة من الطب الشرعي، لأن موكله مصاب بـ"عاهة عقلية"، وأن عملية القبض علية تمت بطريقة عشوائية، عندما مرت المسيرة في المكان المتواجد فيه المتهم بالصدفة، كما قدم الدفاع إلى المحكمة شهادة من مستشفى الأمراض العقلية تثبت عدم أهلية موكله.

 

كارنيه الحزب الوطني

 

وبينما كان الجميع يتبرؤون من الحزب الوطني المنحل بعد ثورة يناير وأصبح وصمة عار تلاحق حامل كارنيه العضوية به، فإن الأمر الآن أصبح مختلفا، فتهمة الانضمام للمنحل أصبحت شرفا إذا شئنا التعبير مقارنة بالانضمام لجماعة الإخوان الذي أصبح كل من له صلة بها مطاردًا أمنيا وقضائيا.

 

فعندما تواجه تهمة الانضمام إلى جماعة الإخوان، فإن الطريقة الأفضل لإثبات عدم صلتك بها هي أن تقدم ما يثبت عضويتك في المنحل. هذا ما فعله محامي المتهم الأول في قضية "أحداث شبرا الخيمة" حيث قدم للمحكمة ما يثبت أن موكله عضو بالحزب الوطني، هو وكامل أسرته ومقيدين في أمانة الحزب بقليوب منذ عام 2004 حتى تم حل الحزب في 2011، متسائلاّ كيف لرجل كان عضو بالحزب الوطني أن ينضم إلى تيارات الإسلام السياسي.

 

وأثناء ترافع دفاع أحد متهمي "ألتراس ثورجي" في قضية اقتحامهم ميدان التحرير، قال عضو هيئة الدفاع إن موكله "مسيحي" الديانة في حين أن النيابة وجهت له تهمة الانتماء إلى الإخوان، مستنكراّ من قرار النيابة تحويل المتهم إلى المحكمة رغم وضوح عشوائية توجيه التهم التي جعلت الضابط مجرى التحريات يتهم مسيحي بالانضمام للإخوان.

 

اقرأ أيضًا:

إحالة محاكمة المتهمين بحرق كنترول هندسة الأزهر للقضاء العسكري

تأجيل محاكمة بديع وآخرين بـ"غرفة عمليات رابعة" لجلسة الأول من ديسمبر

اليوم.. محاكمة عصام سلطان في التعدي على حرس محكمة الجيزة

محاكمة إبراهيم سليمان وآخرين في "مخالفات سوديك"

دفاع أحداث روض الفرج: النيابة تنتقم من المتهمين

المؤبد لـ 25 معارضًا بالشرقية.. والتهمة: تحريض وإرهاب

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان