رئيس التحرير: عادل صبري 05:14 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بالصور..سائقو التوك توك بالإسماعيلية للحكومة: "نسرق يعنى عشان ناكل"

تعليقا على وقف استيراده

بالصور..سائقو التوك توك بالإسماعيلية للحكومة: "نسرق يعنى عشان ناكل"

نهال عبد الرءوف 13 نوفمبر 2014 11:07

مش هناكل عيش..هيوقفوا حالنا كده.. بهذه العبارات عبر سائقي التوك توك بالإسماعيلية عن استيائهم من موافقة مجلس الدولة على قرار الحكومة بوقف استيراد الدراجات البخارية، والتوك توك بجميع أنواعها ومكوناتها، مؤكدين أن هذا القرار يمثل وقف حال لهم ويزيد من مشاكلهم وأعبائهم.

هشام السيد 17 سنة بدأ حديثه لـ مصر العربية قائلا: إنه يعمل سائق توك توك منذ 5 سنوات وتمثل له هذه المهنة اكل عيش كما تساعده على تحمل مصروفات دراسته لأن أسرته فقيرة ولا تستطيع ان تتحمل نفقات تعليمه، معبرا عن رفضه لهذا القرار الذى يمثل "خراب بيوت" على حد تعبيره.

ويضيف بأنه لا يوجد بديل آخر لهم ولا يعرف عملا آخر يلجأ إليه، قائلا: "يعنى نعمل ايه نروح نسرق يعنى عشان ناكل"، مشيرا الى ان التوك التوك يعد مصدر رزق العديد من المواطنين وفاتح بيوت الكثير، ووقف استيراده "هيوقف حالهم".

واتفق معه ابراهيم السعيد ـ 20 عاما-، قائلا: إنه يعمل سائق توك توك من أجل تحمل نفقات دراسته خصوصًا أنه يدرس بالسنة النهائية بالثانوية الزراعية، ووالده رجل أرزقى لا يعمل الآن ولا يمكن له أن يتحمل مصاريف دراسته، لافتا إلى ان معظم السائقين يعملون بعد انتهاء اليوم الدراسي من أجل تحمل نفقات تعليمهم لأن أسرهم على قد حالهم.

ويضيف: " قرار الحكومة بوقف الاستيراد سيضرنا في أرزاقنا، فيجب عليها أولا أن توفر لنا بديل عن التوك توك وتوفرنا لنا فرص عمل حتى نستطيع أن نكسب رزقنا، ونساعد أسرنا بدلا من إصدار قرار دون الأخذ في الاعتبار آلاف البيوت المفتوحة من قيادة التوك التوك، فضلا عن التكاتك عليها العديد من الأقساط التي مازالت تسدد حتى الآن.

وأشار مؤمن عادل 15 سنة إلى أنه يعمل سائقا منذ 4 شهور حتى يستطيع أن يكمل تعليمه ولا يترك الدراسة، ورغبته في أن يتعلم مهنة يستطيع أن يسترزق منها، لافتا إلى أنهم لا يملكون سوى الاعتراض على هذا القرار ولكن لن يسمعهم أحد أو حتى يهتم بهم.

وقال مصطفى محمود 17 سنة: إن تبرير الحكومة بأن التوك توك يسبب العديد من الحوادث غير منطقي، فالحوادث قضاء، وقدر وليس لها علاقة بالتوك التوك، مؤكدًا أن مثل هذا القرار سيسبب حالة من الاستياء وسيدفع العديد من السائقين إلى التظاهر مرة أخرى وقطع الطرق بعد أن تم منع مصدر رزقهم الوحيد.

وتابع بأن ما نحصل عليه من يومية تتراوح ما بين 50 إلى 60  جنيهًا لا يكفى خاصة في ظل الظروف الصعبة ومع ارتفاع أسعار الوقود إلا أنها كانت تمثل أكل عيش بالنسبة لنا و"فاتحة بيوت ناس كثير وتساعد أسر كثير"، فلا بد أن توفر لنا الحكومة البديل قبل أن تصدر مثل هذا القرار.

من جانبه، قال أبو بكر رمضان الطالب بالفرقة الأولى بالجامعة العمالية وسائق توك توك: إن قرار وقف استيراد التوك توك له ايجابيات وسلبيات فهذا القرار صحيح لأنه يسبب تكدس بالطرق ويغلقها، إلا أن سلبياته تتمثل في "خراب بيوت العديد الذى يعد التوك توك مصدر رزقها، فضلا ضياع العديد من الأطفال والشباب الذين يعملون بهذه المهنة واتجاهم للسرقة أو تعاطى المخدرات".

وأضاف بأنه اشترى التوك توك من أجل أن يعمل ويتحمل نفقات دراسته لأنه يرغب في الاعتماد على نفسه، ولمساعدة أسرته، كما انه يسدد أقساط التوك التوك الذى اشتراه بـ22 ألف جنيه من الإيراد اليومي، والذى يتراوح ما بين 50 إلى 70 جنيهًا، فضلا عن رغبته في أن يكون حر نفسه ولا يعمل عند أحد يتحكم به.

 

 

 

اقرأ ايضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان