رئيس التحرير: عادل صبري 02:07 مساءً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور..أصحاب التكاتك بالبحيرة: قرار منع الاستيراد خراب بيوت

بالصور..أصحاب التكاتك بالبحيرة: قرار منع الاستيراد خراب بيوت

تقارير

اصحاب التكاتك

بالصور..أصحاب التكاتك بالبحيرة: قرار منع الاستيراد خراب بيوت

وفاء السعيد 13 نوفمبر 2014 09:17

"القرار خراب لبيوتنا، ومنح التجار والمستوردين رخصة غلاء الأسعار وإخفاء قطع الغيار.. حناكل منين ونعيش منين وإحنا لا شغلة ولا مشغلة".. بهذه الكلمات عبر سائقو وأصحاب "التكاتك" بالبحيرة عن رأيهم في قرار محكمة القضاء الإداري بوقف استيراد التوك توك، معتبرين أن القرار ليس عادلا.

قال حصافي محمد أبو عقدة، صاحب توك توك، إنه استدان واشتراه بالتقسيط ويعيش هو وأولاده من دخله، مشيرا إلى أنه حاصل على دبلوم صنايع ولم يجد فرصة عمل مناسبة لذلك وجد في العمل على التوك توك فرصة مناسبة لتحقيق دخل ثابت يساعده على مواجهة تكاليف الحياة التي ارتفعت بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة.

وطالب أبو عقدة الحكومة بالنظر بعين الرحمة للبسطاء وشباب الخريجين وأصحاب التكاتك.

وأضاف عبده على قنطوش، صاحب توك توك ويقيم بقرية الأبعادية بمركز دمنهور، أنه اشترى التوك توك بعد أن ضاقت عليه الدنيا ولم يجد فرصة عمل، مؤكدا أن هذا القرار سيجعله يقعد في بيته، مشيرا إلى أن تجار التوك توك رفعوا سعره للضعف خلال الساعات الماضية عقب صدور قرار المحكمة، بالإضافة إلى اختفاء التوك توك من الأسواق حيث خزن التجار كميات كبيرة منه في المخازن حتى يحققوا أرباحا طائلة ويستفيدوا من القرار بكل الطرق.

وتابع محمد جلال أبو عقدة، حاصل على ليسانس آداب وصاحب توك توك، أنه منذ تخرجه عام 2005 لم يعمل وتقدم للعديد من المسابقات ولم يحالفه الحظ، لذلك لم يجد أمامه سوى التوك توك حيث اشترى واحدا بالتقسيط ويسدد يوميا 30 جنيه من ثمنه، مضيفا أن قرار وقف استيراده ليس في صالح شباب الخريجين الذين لا يجدون فرصة عمل.

وأشار عيد مبروك، صاحب توك توك، إلى أنه عاد من ليبيا بعد اندلاع الحرب الأهلية حيث كان يعمل هناك، وساعده والده في شراء توك توك، مضيفا أن قرار وقف الاستيراد جاء في صالح التجار والمستثمرين ولم يراعِ مصلحة الشباب والعاطلين وطالب بمراجعة القانون والنظر بعين الرحمة للشباب والخريجين.

وذكر منصور الكومي، صاحب توك توك، أنه يمتلك توك توك منذ عامين ويحتاج لصيانة، موضحا أنه بحث عن قطع غيار وفوجئ باختفائها من السوق مرة واحدة، مؤكدا أن التجار استغلوا الحكم وأخفوا قطع الغيار ليتحكموا في الأسعار.

ولفت سعد السيد إبراهيم، سائق توك توك، إلى أنه يعمل على التوك توك بعد فشله في الحصول على فرصة عمل عقب حصوله على بكالوريوس تجارة، وأن صاحب التوك توك باعه عقب قرار المحكمة وارتفاع سعره، مضيفا أنه وجد نفسه فجأة في الشارع بدون عمل؛ واتهم الحكومة بضياع مستقبله والتوك توك الذي كان يعيش من إيراده ويعول أمه المريضة وشقيقاته الأيتام.

من جانبه قال العميد هشام والي، مدير إدارة المرور بالبحيرة، إن القرار جاء متأخرا، مشيرا إلى أنه خاطب الإدارة العامة للمرور أكثر من مرة لوقف التوك توك نظرا للأعداد الهائلة التي توجد منه الآن وخاصة بمحافظة البحيرة.

وأضاف أن عددا كبيرا منها يعمل بدون ترخيص وبدون خطوط سير، مستطردا أن الإدارة وفروعها في جميع المراكز والمدن تشن حملات مستمرة على التوك توك ويتم ضبط الكثير منها وحجزه وإرغام أصحابها على الترخيص وإجراء الإجراءات القانونية، إلا أنهم يرتكبون نفس المخالفة عقب الإفراج عنهم ويعملون بدون ترخيص وخط سير ويكتفون بسداد الغرامة فقط.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان