رئيس التحرير: عادل صبري 03:25 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بولا سمير.. آخر ضحايا الباحثين عن لقمة العيش بليبيا

بولا سمير.. آخر ضحايا الباحثين عن لقمة العيش بليبيا

تقارير

القتيل بولا

بولا سمير.. آخر ضحايا الباحثين عن لقمة العيش بليبيا

محمد كفافى 12 نوفمبر 2014 17:43

حالة من الحزن تسيطر على أهالى قرية جبل الطير إحدى قرى شرق النيل بمركز سمالوط شمال محافظة المنيا، بعد وصول خبر مقتل أحد أبنائها على يد انصار الشريعة بمنطقة الصابرى بمحافظة بنى غازى في ليبيا خلال تحضيره للعودة لمصر، هربًا من حالة الانفلات الأمنى التي تشهدها الجماهيرية.

 

بولا سمير نجيب، 23 سنة، حاصل على دبلوم صناعي، هو أحدث ضحايا العنف الذي تشهده ليبيا، ودفع حياته ثمنًا للقمكة العيش، بحسب تأكيدات والده سمير نجيب، الذي أوضح أن نجله هو الأوسط، وكان يعمل بائع ملابس بصحبة شقيقه مقار، وابن عمهما خضر عدلي ببني غازي، منذ عام تقريبًا، وكان مقررًا أن يعودا لمصر خلال الأيام الجارية، بسبب تصاعد أحداث العنف.

 

وأوضح الوالد أنه علم بوفاة نجله عندما تلقى اتصالًا هاتفيا في تمام الساعة السادسة مساء أمس الثلاثاء، من ابن شقيقه خضر المتواجد مع بولا بليبيا، أبلغه فيها بإطلاق عدد من أنصار الشريعة أعيرة نارية بطريقة عشوائية على بولا وأحد أصدقائه ويدعى هشام من أبناء مركز بنى مزار، ما أدى إلى إصابة بولا ولفظ أنفاسه الأخيرة فور وصوله المستشفى.

 

وأضاف الوالد: "جثة نجلى تلقى صعوبة بالغة في الوصول إلى الأراضى المصرية بسبب حالة الفوضى التي تشهدها ليبيا"، موضحًا أن ابن شقيقه أبلغه أنه أنهى كل إجراءات نقل الجثمان لمصر، لكن هناك حالة من الفوضى بشوارع بني غازي وحظر تجوال منعهم من التحرك حتى الآن.

 

الوالد طالب الرئيس عبد الفتاح السيسى والسفير سامح شكرى وزير الخارجية بضرورة التحرك والعمل على نقل جثمان نجله، بعد أن لقى مصرعه بسبب ما وصفه "بإهمال السفارة المصرية".

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان