رئيس التحرير: عادل صبري 06:15 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

تجار بقنا: التوك توك حل أزمة البطالة والحكومة عاوزة وقف الحال

تجار بقنا: التوك توك حل أزمة البطالة والحكومة عاوزة وقف الحال

تقارير

وقف استيراد التوك توك والموتوسيكل

ردًا على قرار الحكومة بوقف الاستيراد..

تجار بقنا: التوك توك حل أزمة البطالة والحكومة عاوزة وقف الحال

قنا - وليد القناوى 12 نوفمبر 2014 11:24

أثار قرار محكمة القضاء الإداري بوقف استيراد الدراجات البخارية كاملة بجميع أنواعها والسيارات ذات الثلاث عجلات "التوك توك" و"التروسيكل"، سواء للإيجار أو للاستخدام ووقف استيراد مكوناتها أيضا غضب التجار والمستوردين بمحافظة قنا، حيث وصفوه بوقف الحال لأنه حل أزمة كبيرة من البطالة خلال الفترة السابقة.

علي درويش، مستورد دراجات بخارية بقنا، قال إن الحكومة لم تراعِ حال الشباب العاطل ففي الوقت السابق كانوا يجلسون على المقاهي والأماكن المشبوهة يتناولون المخدرات، لكن مع انتشار التوك توك والتروسيكل فتح مجالاً للرزق الحلال لتلك الفئة التي تبحث عن قوت يومها بشتى الطرق.

 

وتساءل في حديثه لــ "مصر العربية" قائلا: "يا حكومة انت عاوزة وقف الحال؟ بتقولوا العمليات الإرهابية بتم بالموتوسيكلات.. إيه ذنب أن القرار يطبق على التوك توك والتروسيكل اللي مش بيخرج برة نطاق المركز الخاص بيه"، لافتا إلى أن التوك توك له أماكن معينة لا يخرج منها في القرى والنجوع ولا يسير وسط المدينة، والتروسيكل يستخدمه المواطنين لنقل الخضروات من الشوادر.

 

في حين وصف نجيب مرقص، تاجر تروسيكل ودراجات بخارية، قرار الحكومة بأنه غير صائب بالمرة، مبينا أن هناك حلولًا أفضل؛ منها البدء في استخراج تراخيص لسائقي التوك توك وتجريم العقوبة على من يخالف، لكن ما يحدث سيؤدي إلى ارتفاع أسعارها في السوق المحلي لأنها مثل أي تجارة عرض وطلب، فسيكون هناك طلب من المواطنين للشراء لكن لا يوجد ما يحتاجونه خلال الفترة المقبلة.

 

من جهته وصف أحمد محمود، محام، قرار الحكومة بالتعسفي وسينعكس سلبيًا على العملة الصعبة، مشيرًا إلى أنه يؤيد الحكومة في أي إجراء تتخذه للحفاظ على الأمن؛ لكن عن طريق تقنين الأوضاع مثل التراخيص وتطبيق القانون والعقوبات على المخالف بالإضافة لمعرفة مصدر البضائع الواردة لمصر.

 

وأضاف أن القرار هو قرار إداري يمكن الطعن عليه؛ وتساءل: "هل من الممكن أن نعالج قضية بهدم قطاع كامل؟".

 

كما لفت إلى أن تبعات هذا القرار ستؤدى إلى رفع الأسعار بشكل جنوني وسوف تظل الدراجات النارية سلعة مباعة على كل حال لأن التجار وخاصة تجار الدراجات صينية الصنع وهي المستخدمة في العمليات الإرهابية يملكون مخزونا كافيا جدا من الدراجات خلال الفترة المقبلة.

 

وقال قرشي عبد الهادي، موظف: "أنا صاحب موتوسيكل، ولن يؤثر عليّ وقف استيراد الدراجات البخارية من عدمه لأني اشتريت خلاص".

 

وأوضح أن ذلك "سيؤثر على وقف استيراد قطع الغيار؛ فمع وقف استيراد قطع الغيار لو الموتوسيكل الخاص بي عطل معناه إنه يتكهن"؛ مضيفا أن ذلك سيؤدي إلى وقف حال كثير من المواطنين الذين يعتمدون كليا على تنقلهم بالدراجات البخارية.

 

وأضاف أن قرارًا مثل ذلك سيؤدي لغلاء أسعار الدراجات البخارية المستعملة أيضًا، بالإضافة إلى أن المواصلات سترفع في الأجرة؛ لأن الموتوسيكلات أراحت المواطنين من ركوب المواصلات خلال الفترة السابقة خاصة مع انتشار الصيني.

 

في المقابل قال مطاوع مهران -ناشط عمالي بقنا-: إن قرار الحكومة بمنع استيراد مثل هذه المركبات هي بلا شك ليس لديها من الحس الوطني أدنى مقدار، وغير مدركة أنها تضرب الاقتصاد في مقتل وتطعنه عدة طعنات في مواقع مختلفة؛ منها بداية سوق العمال فقطاع عريض من أفراد الشعب المصري يعيشون عليها ويفتحون آلاف البيوت؛ سواء كانوا يستوردونها من الخارج أو يتاجرون فيها محلياً أو يمتلكونها أداة لتوصيل الناس لقضاء حوائجهم وخاصة في المناطق الأكثر فقراً".

 

وأشار إلى أن مثل هذه القرارات سيترتب عليها فقدهم مصدر دخلهم الوحيد، وسيثير حفيظة هؤلاء الغلابة، ولن يتردد الواحد منهم في إيجاد مصدر دخل جديد غير مبالٍ ما هو هذا النشاط حتى يتمكن من سد المبلغ الذي اشترى به التوك توك أو التروسيكل وبالطبع منهم من سيستسلم ويفضل الانضمام لتعداد البطالة وهذه كارثة.

 

وعن تبرير الحكومة باتخاذ مثل هذا القرار لاستخدام الدراجات في العمليات الإرهابية قال مهران: "أعتبره إعلانًا صريحًا على فشلها في توفير الأمن لمواطنيها وعدم السيطرة لجلب الاستقرار"؛ لافتا إلى أن هذا "يدل على افتقار الحكومة لكوادر تمتلك الحنكة والحكمة، وقادرة على تحمل المسئولية وصناعة القرار".

 

 

 

 

اقرأ أيضًا:

 

بعد وقف استيراد التوك توك: نشطاء: بيوت هتخرب.. وآخرون: أحسن قرار

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان