رئيس التحرير: عادل صبري 11:13 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

مرض مجهول بدلجا.. والصحة تنفي ظهور إيبوﻻ

مرض مجهول بدلجا.. والصحة تنفي ظهور إيبوﻻ

تقارير

توافد المصابين على مستشفى الحميات بديرمواس بالمنيا

مرض مجهول بدلجا.. والصحة تنفي ظهور إيبوﻻ

محمد كفافى 28 أكتوبر 2014 12:37

تسود حالة من الرعب بين أهالي قرية دلجا التابعة لمركز ديرمواس جنوب المنيا، بعد نقل العشرات من أبنائها خلال الساعات الماضية إلى مستشفى الحميات بالمركز نتيجة إصابتهم بمرض مجهول، وسط تخوف من أن يكون المرض يحمل أعراض إيبوﻻ.

 

ونفت اليوم مديرية الصحة ظهور أعراض للفيروس بين أبناء القرية.

 

سلامة محمود، أحد المصابين والذى يرقد بأحد الأَسِرّة بمستشفى حميات ديرمواس، قال إن أهالي القرية فوجئوا منذ شهر تقريبا بإصابة العشرات منهم بأعراض ارتفاع في درجة الحرارة والقيء والإسهال وألم شديد في البطن وانسياب في العظام يصل إلى حد عدم السيطرة على القدمين أثناء الوقوف، مشيرا إلى انتشار المرض بطريقة سريعة، خاصة بعد أن وصل عدد مصابيه إلى المئات.

 

وأشار محمد عبد الله، أحد المصابين، إلى تخاذل المسؤولين بالمحافظة وعلى رأسهم اللواء صلاح الدين زيادة محافظ الإقليم، والدكتورة أمنية رجب، في التعامل مع الوباء في ظل انتشاره حتى وصل الأمر إلى امتناع إدارة مستشفى حميات ديرمواس عن استقبال مرضى آخرين بسبب عدم وجود أماكن لهم.

 

وأشاف أحمد شوقي شيخ قرية دلجا، أن هناك تخوفات كبيرة بين أهالي القرية التي يتخطى تعداد سكانها 80 ألف نسمة، خاصة بعد تردد شائعة بأن هذه الأعراض تشبه أعراض مرض الإيبولا، مضيفا أن المصابين، يتم وضعهم تحت صنبور المياه من أجل تخفيض درجة حرارتهم، خاصة بعد أن عجز الأطباء في تخفيض درجة حرارتهم.

 

ومن جانبه قال خالد عبد الظاهر، أحد الأطباء المتواجدين بالقرية: إن أعراض المرض المنتشر بدلجا أشبه بفيروس الانفلونزا، موضحا أنه يستقبل بعيادته العشرات من الحالات يوميا، مضيفا أن هذا الفيرس بيختلف تأثيره من شخص لآخر على حسب قوة المناعة للمريض، ومن المفترض أن تأخذ إدارة الطب الوقائى عينات من دم وبراز المريض لتحليله، حتى تتم السيطرة عليه قبل أن ينتقل وينتشر.

 

وأضاف عبد الظاهر أن هناك تخوفات بين أهالي القرية من أن تكون هذه الأعراض لمرض الإيبولا، خاصة وأنه ينتشر بسرعة بين الأهالي، وسط عجز الأطباء عن تشخيص تلك الأعراض، وإيجاد علاج لها.

 

ومن ناحيتها نفت الدكتورة أمنية رجب، وكيلة وزارة الصحة بالمنيا، ما تناقلته عدد من الصحف والمواقع الإلكترونية حول انتشار أمرض معديه وغامضة بقرية دلجا بمركز ديرمواس وامتلاء مستشفى حميات ديرمواس بالمرضي، موضحة أن عدد سكان قرية دلجا يبلغ 80539 نسمة، وعدد الحالات التي تم حجزها بالمستشفى من يوم 23-10 وحتى 27-10 من قرية دلجا 16 حالة فقط، وتلك الحالات من أماكن متفرقة بالقرية وتشخيصات مختلفة وهي (التهاب بالمسالك- نزلة معوية- نزلة برد-التهاب حاد بالحلق- اشتباه حمي مالطيه واشتباه حمي تيفودية ونزلة قولونية).

 

وأضافت وكيلة وزارة الصحة أنه تم خروج ست حالات من المستشفى، والحالات الأخرى حالتها جيدة وتخضع للعلاج والملاحظة، مؤكدة أنه بالتقصي في العيادات الخارجية تبين أن متوسط عدد المترددين تقريبا من قرية دلجا يوميا من 20-25 حالة بتشخيصات مختلفة تم إعطاؤها العلاج بالعيادة الخارجية، علما بأن التردد من قرية دلجا على المستشفى في حدود معدلات المرضى المسموح بها، فعدد المرضى الذين تم حجزهم بالمستشفى حتى اليوم 23 حالة (من كافة قرى ومدينة ديرمواس) وأن عدد الأسرة بمستشفى الحميات 44 سريرا أي بنسبة إشغال 52% تقريبا وذلك من عدد الأسرة.

 

وأشارت إلى أن مراجعة عدد الحالات المرضية المترددة على المستشفى أو المحجوزين بتشخيصات مختلفة هي في حدود معدلات المرضى المسموح بها لتلك التشخيصات، وخاصة عند مقارنتها بتعداد سكان القرية، كما نوهت إلى انه من ضمن أعمال القسم الوقائي بالإدارة الصحية بديرمواس تم سحب عدد 26 عينة مياه لشهر أكتوبر وتطهير خزان المياه، مؤكدة أن هذا يتم إجراؤه بصفة دورية وقد تطابقت نتائج العينات بكترولوجيا.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان