رئيس التحرير: عادل صبري 06:05 مساءً | الثلاثاء 22 مايو 2018 م | 07 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

والد أحد ضحايا العريش: فرح ابنى كان بعد 3 شهور

والد أحد ضحايا العريش: فرح ابنى كان بعد 3 شهور

تقارير

والد عبدالرحمن ضحية تفجير العريش

وشقيقه يطالب السيسي بتسليمهم القتلة للانتقام منهم

والد أحد ضحايا العريش: فرح ابنى كان بعد 3 شهور

ريم عادل 28 أكتوبر 2014 07:50

"أودي فلوسك فين ياعبده.. ولا أنا ولا أنت هانلبس الساعة اللى هديتنى بيها يا ابنى.. كان زعلان على البلد.. عايز زمايلك يجيبولى حقك.. كان نفسى افرح بيك بس بكيت على قبرك.. كنت بجهز لفرحك بعد ثلاث شهور وانتظرت تنتهى من الخدمة، واستلمتك فى كفن بعلم مصر".. هكذا عبر شعبان فاروق –موظف– والد المجند عبد الرحمن الذي راح ضحية تفجير القواديس بالعريش عن حزنه لفقد نجله عبدالرحمن، بعد أن ظل صامتا وغارقا فى دموعه رافضا الحديث مع وسائل الإعلام.

بكلمات تخرج من "حشايا قلبه" ودموع لا تتوقف، بدأ عم شعبان سرد بعض ذكريات نجله قائلا: "عبده كان طيب وحنين أوى عليا اهدانى ساعة، وقال لى يابابا هذه هديتى لك من القوات المسلحة، ولن يلبسها غيرك وحتى لا يغضب اخذتها منه وقلت له (سوف ترتديها فى فرحك يا حبيبي أنا كبرت خلاص على الحاجات دي)، لكني أخبرت والدته أن تحتفظ بها مع مقتنياته حتى ينتهى من فترة الجيش ويرتديها يوم فرحه على إحدى فتيات الجيران، لكن لا هو لبسها ولا أنا هالبسها.

وتابع: "فلوس فرحك اعمل بيها إيه يا عبده .. اتصدق بها على روحك .. ولا أعمل بيها أيه"، وظل يبكى حتى عاد للحديث قائلا: " عبدالرحمن كان لما بياخد إجازة من الجيش بيروح يشتغل ويحوش معايا عشان يتجوز لكن استلمت ابنى في كفن بعلم مصر".

ويضيف عم شعبان: "عبدالرحمن فى آخر إجازة  كان حزين أوى على اللى بيحصل فى البلد، وطلب منى ادعى ربنا يخلص فترته على خير والبلد تكون فى أمان، ويوم الحادث فضلت مشغول عليه بشكل غير عادى ولما قررت اتصل به لقيت تليفونه مغلق، لكن عشان أهدى نفسى قلت يمكن مشغول رغم أنى علمت بخبر التفجير من الإعلام إلا أننى لن أتوقع أبدًا أن يكون ابنى ضمن الشهداء".

وتابع: "فضلت أطمن زوجتى وأولادى على عبدالرحمن رغم قلقلي عليه حتى اتصل بي أحد مسؤولي الأمن ليخبرنى أن ابنى قادم من القاهرة فى صندوق عليه علم مصر"، ومن هنا ظل الأب يبكى رافضًا الحديث مع أحد.

أما الحاجة صباح والدة عبدالرحمن ففقدت الوعى منذ علمها بالخبر، فيما ظل شقيقاته البنات في حالة صراخ وعويل لا تنتهي.

ووجه محمد شقيق المجند رسالة لزملائه قائلا: "عايز حق عبد الرحمن أخوكم اللى راح غدر، اللى كان بيحلم يفرح ويكمل ويشوف البلد أحسن، عايز أعرف مين اللى عمل كده فى اخويا"، مطالبا الرئيس عبد الفتاح السيسي بتقديم مرتكبى التفجير لأسر الضحايا للانتقام منهم .


اقرأ أيضا 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان