رئيس التحرير: عادل صبري 04:54 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

مواطنون: تهجير أهل سيناء مش حل.. وإسرائيل هتساعدنا

مواطنون: تهجير أهل سيناء مش حل.. وإسرائيل هتساعدنا

تقارير

السيسي أثناء كلمته اليوم

تعقيبا على خطاب السيسي

مواطنون: تهجير أهل سيناء مش حل.. وإسرائيل هتساعدنا

محمد يحيى 25 أكتوبر 2014 19:04

عقب انتهاء اجتماع المجلس العسكري للقوات المسلحة، صباح اليوم، ألقى الرئيس عبد الفتاح السيسي كلمة إلى المواطنين، عبر فيها عن خالص حزنه وعزائه لأسر ضحايا تفجيرات سيناء التي استهدفت كمينا لقوات الجيش بالشيخ زويد، وراح ضحيتها 30 شهيدا و25 مصابا.

 

كاميرا "مصر العربية" رصدت ردود فعل المواطنين في الشارع المصري على كلمة الرئيس، التي لم تستغرق سوى دقائق معدودة بحضور كافة قادة القوات المسلحة.

 

محمود إسماعيل – مهندس 50 سنة - قال: "يوجد خلل كبير في وزارة الداخلية، وجنود القوات المسلحة يعانون من عدم التأمين الجيد، وفيه مشكلة كبيرة إحنا مش عارفينها، ولازم المسؤولين يحلوها، وأطالب الدولة بالإفراج عن وزير الداخلية المحبوس حالياً حبيب العادلي، لإنه هو اللى هايعرف يحل مشاكل البلد".

 

وأضاف إسماعيل: "المفروض إننا نسيطر علي سيناء ونعرف دبة النملة فيها، حتى لو إستعنا بالمخابرات الأمريكية أو حتي إسرائيل وهي مش هتعترض بالمناسبة، لأن من مصلحة اليهود إن سيناء تكون مستقرة". على حد قوله.

 

محمد المهدي - 30 سنة، تاجر- يقول تعقيباً على الخطاب: "لو هنصدق الإعلام، فالإرهاب هو اللي عمل التفجيرات وقتل الجنود، لكن اللي ما لم يقله الاعلام، إن لما الناس تموت في سيناء بدون ذنب، أكيد الناس دي هاتبقى عايزة تاخد بتارها، وبكدة يبقى من الطبيعي إن الناس تهاجم الجيش والأمن علشان تاخد بتارها منه وبالتالي لازم الجيش يحافظ علي الشعب اللي في سيناء علشان ميكونش ما تتولدش كراهية وحقد بين الجيش والشعب".

 

وقال أيضا: الجيش مهمته إنه يحمي الناس ولو قصر يبقي لازم نحاسب المقصر، علشان الموضوع ميتكررش تاني كلنا متأكدين إن فيه تقصير من المسؤولين، ولازم يتقدم واحد منهم للمحاسبة علشان دم الناس ميبقاش رخيص زي كل مرة".

 

وبسؤال محمد منير – موظف حكومى ، 40 سنة – عما  فهمه من خطاب الرئيس قال: "أنا فهمت إن الرئيس بيقول إننا كلنا لازم نكون إيد واحدة علشان نحارب الإرهاب، وإنه فرض حظر التجوال في سيناء لكن دا مش كفاية لإن الوضع فيها صعب جداً، وبعدين هو الرئيس هيعمل إيه الموضوع كل شويه بيوسع منه مرة تفجير في النهضة ومرة في سيناء ومرة في الفرافرة".

 

وبسؤال المواطنين عن التنازل عن بعض خدمات الدولة في مقابل اهتمامها بالأمن فقط، عبر السيد خليل – 35 عاما، سائق سيارة أجرة - عن رفضه لهذا المقترح قائلاً: "تقليل الخدمات مش حل والمشكلة الحقيقية مش في إن الدولة مركزة في الخدامات أكتر من الأمن، إحنا قدام مشكلة إرهاب في كل مكان والدولة مش قادرة تسيطر علي الوضع في سيناء ودا ملهوش علاقة بالخدمات المتدهورة أصلاً".

 

أما عن تهجير السكان من سيناء كحل للقضاء على الإرهاب، قال: "إن التهجير لو كان في إطار زمني مؤقت فمن الممكن أن يكون مفيداً، الحل الحقيقي في إننا نعمر سينا مش إننا نهجر الناس منها ونفرغها".

 

فادي إسماعيل – 20 عاما، طالب - يرى أن المشكلة في سيناء ليست تهجير سكانها، ولكن المشكلة الحقيقية في غياب قوات الأمن وتقصير القيادات في حماية المنطقة اللي هما مسئولين عنها وكان لازم يقوموا بدورهم".

شاهد الفيديو

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان