رئيس التحرير: عادل صبري 08:12 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالصور.. الحلوس ترتدي السواد انتظارًا لجثمان "إبراهيم"

بالصور.. الحلوس ترتدي السواد انتظارًا لجثمان إبراهيم

تقارير

أهالي القرية ينتظرون الجثمان

بعد مقتله في تفجيرات الشيخ زويد

بالصور.. الحلوس ترتدي السواد انتظارًا لجثمان "إبراهيم"

نهال عبد الرءوف - ولاء وحيد 25 أكتوبر 2014 17:31

بالدموع وصيحات "حسبنا الله ونعم الوكيل" وقف أهالي عزبة الحلوس بالإسماعيلية على مداخل العزبة ينتظرون وصول جثمان المجند "إبراهيم محمد عبد الحليم" 21 سنةـ أحد ضحايا تفجيرات الشيخ زويد التي وقعت أمس الجمعة.

غاب الأب والأم عن المشهد لمصاحبتهما نعش الابن القادم من مطار الماظة.. الكل هنا يبكي ..رجال ونساء ..أطفال وعجائز ..الحزن خيم على العزبة الصغيرة التي يقطنها آلاف الصيادين وتطل بوجتهتا الشمالية على بحيرة الصيادين .

وتقول هويدا عبد الحليم شقيقة المجند: "ذهب أخي "هيما "على قدمه للتجنيد وعاد محملاً على الاكتاف في نعش ملفوف بعلم مصر.. لم أصدق بعد أن حبيب قلبي راح وأن الإرهابين الخونة قتلوه في لمح بصر".

وأضافت: "نحتسبه عند الله شهيدًا، وحسبنا الله ونعم الوكيل فيمن قتله وقتل كل نفس بغير حق.. إبراهيم تخرج العام قبل الماضي من معهد الحاسب الآلي بالسويس بعد حصوله على درجة البكالوريوس، والتحق بالتجنيد في نوفمبر من العام الماضي. وكان يتمتع بالسمعة الطيبة؛ فهو شاب خلوق، طيب القلب، وحنون، وكان مجاملاً لا يترك عزاءً أو عرسًا دون أن يشارك فيه ".

وقالت "نحن 4 بنات و7 أولاد  وكان إبراهيم ترتيبه التاسع بين اخواتي".

وتابعت: "كان مقرر أن ينتهي إبراهيم من تجنيده بعد  25 يومًا فقط كنا نعدهم باليوم حتى يعود وتنتهي فترة قلقنا عليه التي ظلت طوال عام منذ التحاقه بالتجنيد".

وقال محمد السيد، خال الضحية: "لا نملك إلا أن نقول حسبنا الله ونعم الوكيل فيمن أراد ببلادنا سوءًا، وبشبابنا الهلاك، ونحن جميعا كلنا يد واحدة في مواجهة الإرهاب ومواجهة كل من يحاول تخريب البلاد وقتل الشباب".

واستطرد: "عندما علمنا من التليفزيون بالخبر اتصل والدي على تليفونه ليطمئن عليه ولكن الهاتف كان مغلقا وحاولنا الاتصال بزملائه دون جدوى حتى أخبرنا أحدهم أن إبراهيم بخير، ولم يتعرض لشيء وفوجئنا في صباح اليوم بتليفون من قيادة الجيش يخبرنا أن إبراهيم سقط شهيدًا وأن جثمانه في مطار ألماظة".
 

وأردف عاطف وجيه "صديق المجند": "إننا في حرب خفية ولا نعلم من القاتل والمعتدي وهناك تمويل من الخارج بأيادٍ داخلية لتخريب أمن البلاد وقتل الجنود".

وطالب الرئيس عبد الفتاح السيسي بسرعة محاسبة الجناة والقصاص لدماء القتلى.

 

"أهلي القرية ينتظرون النعش"

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان