رئيس التحرير: عادل صبري 03:38 مساءً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

غربال دمنهور تغرق في مياه المجاري

غربال دمنهور تغرق في مياه المجاري

تقارير

المجارى تغرق شوارع القرية

الأهالي تبرعوا بالأرض لإقامة محطة صرف..

غربال دمنهور تغرق في مياه المجاري

وفاء السعيد 23 أكتوبر 2014 20:33

يعيش أهالى قرية "غربال" بدمنهور، مأساة مستمرة حولت حياتهم إلى جحيم، بسبب انتشار مياه المجارى فى القرية بأكملها، ما تسبب فى إصابة المئات من الأهالى بالأمراض، ناهيك عن التلوث الذى طال كل مناحى الحياة.

 

وتزداد هذه المأساة بشكل مخيف مع قدوم فصل الشتاء وهطول الأمطار، حيث يستحيل السير فى شوارع القرية وممارسة أى نشاط بسبب تحول الشوارع إلى برك مياه ممزوجة بمياه المجارى.

 

الأهالى تبرعوا العام الماضى بقطعة أرض لإنشاء محطة رافع للصرف الصحى، واعتمد المسئولون 8 ملايين جنيه لإنشاء محطة للصرف الصحى، وحتى الآن لم يتم التنفيذ بدعوى إنهاء إجراءات عملية الطرح.

 

استغاث أهالى القرية بـ"مصر العربية"، لتوصيل شكواهم للمسئولين بالبحيرة والمحافظ والهيئة القومية لمشروعات الصرف الصحى لإنقاذهم قبل قدوم فصل الشتاء.

 

المهندس عبد الباسط الشرقاوى، رجل أعمال من أهالى القرية، أكد أن مشكلة مياة المجارى بالقرية مشكلة مزمنة.

 

وأنشأ الأهالى مشروع الصرف الصحى على نفقتهم الخاصة ونتيجة لانخفاض منسوب الأرض عن البحيرة، فإن المشروع باء بالفشل وتسبب فى غرق القرية بمياه المجارى.

 

وتابع: "العام الماضى طالبنا المحافظ الأسبق بحل المشكلة وتوصيل الصرف الصحى للقرية التى تبعد عن العاصمة حوالى 2 كيلو متر فقط، إلا أن المسئولين فى شركة مياه الشرب والصرف الصحى، طالبونا بتوفير قطعة أرض لإقامة محطة رافع صرف صحى عليها، وبالفعل قمنا بالتبرع وشراء قطعة الأرض المطلوبة، وأبلغنا المحافظ باعتماد المبلغ المطلوب لتنفيذ أعمال المحطة.

 

ويلتقط عماد محمد سلام، محام، الكلام قائلاً إن مياه المجارى تحاصر القرية من جميع الجهات وتحول دون العيش فى مناخ صحى، مشيرًا إلى أنه تم الرفع المساحى للقرية بالكامل منذ حوالى 5 شهور، وحتى الآن لم يحرك أى مسئول ساكنًا.

 

ويضيف الحاج حمدى عتمان، فلاح: "تقدمنا بالعديد من الشكاوى للمسئولين وكان الرد الوحيد "أنه جار طرح العملية".

 

وتابع: "نحن لا نعرف السبب وراء عدم تنفيذ المحطة حتى الآن، ونطالب المحافظ بسرعة التنفيذ قبل أن نموت من الأمراض ومياه المجارى".

 

وتكشف الدكتورة منى عبد المطلب دهشان، من الأهالى حقيقة الكارثة، قائلة: "المسئولون فى مجلس مدينة دمنهور والصرف الصحى يكتفون فقط بشفط وتسليك بلاعات ومياه المجارى من الشوارع وبعد عدة ساعات ترجع المياه مرة أخرى وتتكدس بالشوارع”.

 

وحذرت عبد اللطيف من تفاقم الكارثة وتهديد حياة الأطفال للخطر وسط صمت المسئولين، مؤكدة أنهم توجهوا أكثر من مرة لرئيس المدينة وفشلوا فى مقابلته.

 

ومن ناحيته، أكد المهندس ماهر العدوى، رئيس فرع الهيئة القومية لمشروعات الصرف الصحى بالبحيرة، أنه تم الانتهاء من عمليات الرفع المساحى للقرية وجار طرح المناقصة للمقاولين، وفور إنهاء الإجراءات القانونية سيتم التنفيذ فورًا، مشيرًا إلى أن محطة رافع الصرف الصحى بقرية غربال، ستخدم القرية والقرى المجاورة.

 

 

اقرأ أيضًا:

تسمم 20 تلميذا بالبحيرة عقب تناولهم التغذية المدرسية

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان